حزب سبعة يُقفل بوابة الضريبة غير المباشرة

السبت 08 كانون أول 2018

حزب سبعة يُقفل بوابة الضريبة غير المباشرة

أقفل ناشطون من حزب سبعة الباب الرئيسي لمبنى الضريبة غير المباشرة في منطقة العدلية في بيروت.

 ونصب الناشطون خيمة على الرصيف المقابل للمبنى بالقرب من سياج حديقته، احتجاجا علي سوء الواقع المعيشي.

وهذا التحرك لحزب سبعة متواصل منذ فترة ويتحرك شعبيا أمام عدد من المباني الحكومية للتعبير عن السخط من الاهتراء السياسي الذي ينعكس سلبا على حياة المواطنين.


وتحدث الأمين العام للحزب جاد داغر، عن هدف التحرك، قائلا إنه ل"الضغط على السلطات من أجل تحمل المسؤولية واتخاذ القرار الجريء بتشكيل الحكومة لأننا نسمع منذ ستة اشهر ان هناك انهيارا اقتصاديا وماليا، والنفايات في دمنا وأكلنا، وللأسف لا أحد يكترث، ونحن اليوم اقفلنا مرفقا عاما اول كخطوة تحذيرية متقدمة وسنتجه إلى خطوات ضغط أكبر، وخطوتنا اليوم لن تكون الأخيرة بل الأيام المقبلة ستشهد وسنعمل على عنصر المفاجأة".

كما تحدثت وزيرة ظل مكافحة الفساد في الحزب غادة عيد، فاعتبرت ان "وضع البلد منهار وليس على حافة الانهيار، نحن نريد ان نقول "خلصنا! شكلوا حكومة"، ونقول لهذه الحكومة سنكون بالمرصاد لمراقبة أعمالها عندما تتشكل ولن نسكت عن أي تجاوزات"، مضيفة "تتهرب الدولة من اجراء المناقصات، مما يزيد من عمليات الفساد والسرقة".

بدورها رأت رئيسة جهاز الاعلام والتواصل فكتوريا زوين، أن الحكومة العتيدة "يجب أن تضع الموضوع الاقتصادي في أولوياتها، وبدء العمل في أسرع وقت لاستعادة الأموال المنهوبة ووقف الهدر والفساد ووقف التوظيف العشوائي".

وفي تمام الساعة الواحدة ظهرا، وهو موعد انتهاء الدوام الرسمي في المبنى، تحدث داغر متوجها إلى الناشطين بالقول: "علينا ان نكون فخورين بما قمنا به اليوم، فنحن بالرغم من أحوال الطقس السيئة وتحت المطر أغلقنا هذا المرفق، كل ما نقوم به هو لمصلحة بلدنا فقط، وهذا التحرك الذي قمنا به اليوم كمواطنين أحرار لا نتبع لأي زعيم ولا لأي طائفة، أحرار من التوريث السياسي والفساد، ما قمنا به في غاية الأهمية وهو رسالة أولى للسلطات، ان هناك المواطن القوي في هذا البلد وهو سبعة".

أضاف: "المواطن هو رأس الهرمية السياسية، نحن ندفع معاشات السياسيين من الضرائب التي تفرض علينا، وبالتالي فهم يعملون لدينا، وهم ملزمون بتشكيل حكومة، منذ ستة أشهر وهم يكذبون علينا، وبعد انتهاء الانتخابات بدأوا يتحدثون عن انهيار اقتصادي وانهيار مالي، لقد احتالوا على المواطنين خلال الانتخابات، هم يمتلكون منظومة متكاملة، واقنعوا الناس انهم سيوفرون البحبوحة للمواطن بعد 40 عاما من الفساد، ومباشرة بعد الانتخابات ظهر كذبهم، وبدأوا يتحدثون عن الانهيار الاقتصادي وهو ما لا يجب ان نستهين به".

وختم: "لن نستسلم بل جميعنا جاهزون لأن نكرر هذه الخطوة باصرارنا وعنادنا أرسلنا رسالة اليوم إلى جميع اللبنانيين أننا اذا توحدنا بصوت واحد من دون عنف يمكننا أن نغيّر الكثير، وتحقيق ما لا يمكن تحقيقه بالقوة وبالسلاح. وهذه المقاومة المدنية اللاعنفية هي نمط جديد في حركات التغيير في لبنان والمنطقة نريد تعميمه".