الجيش الاسرائيلي يطلق النار على دورية لمخابرات الجيش اللبناني في الجنوب

السبت 08 كانون أول 2018

الجيش الاسرائيلي يطلق النار على دورية لمخابرات الجيش اللبناني في الجنوب

 ذكر  مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في حاصبيا باسل ابو حمدان ان ‏جنود العدو الإسرائيلي يطلقون النار في الهواء بعد انتشارهم قرب الخط الأزرق في منطقة "كروم الشراقي" شرقي ميس الجبل، بسبب الضباب الكثيف بعد تفاجئهم بدورية روتينية لمخابرات الجيش اللبناني في الأراضي اللبنانية. 

ذكرت وكالة رويترز نقلا عن الجيش الاسرائيلي أنّ جنوده المتمركزين على الحدود مع لبنان أطلقوا النار يوم السبت على أشخاص يشتبه بأنهم من جماعة حزب الله في أول واقعة من نوعها منذ بدأت إسرائيل حملة الأسبوع الماضي لسد أنفاق عبر الحدود إلى أراضيها.

 

وقال لبنان إن الجنود الإسرائيليين أطلقوا النار في الهواء عندما فوجئوا بدورية تابعة للجيش اللبناني على الجانب اللبناني من الحدود.

ولم ترد حتى الآن تقارير عن سقوط قتلى أو مصابين.

وقالت إسرائيل إن ثلاثة أشخاص، هم ”نشطاء من حزب الله على ما يبدو“ اقتربوا من قواتها المتمركزة على الجانب الإسرائيلي من الحدود عندما كانت تنفذ عملية تستهدف أنفاقا قالت إسرائيل إن حزب الله حفرها عبر الحدود.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان ”أطلقت القوات النار باتجاه المشتبه بهم بما يتفق مع الإجراءات المتبعة خلال العمليات. فر الثلاثة. العمل في المنطقة مستمر كالمعتاد“.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام التي تديرها الدولة إن الجنود الإسرائيليين أطلقوا النار في الهواء عندما رأوا دورية للجيش اللبناني قرب خط الحدود المعروف بالخط الأزرق.

 

وأضافت الوكالة ”جنود العدو الإسرائيلي يطلقون النار في الهواء بعد انتشارهم قرب الخط الأزرق في منطقة كروم الشراقي شرقي ميس الجبل“.

وتابعت أن الإسرائيليين فوجئوا ”بسبب الضباب الكثيف بدورية روتينية لمخابرات الجيش اللبناني في الأراضي اللبنانية“.

كان الجيش الإسرائيلي أعلن قبل عدة أيام اكتشاف عدد من الممرات المحفورة عبر الحدود الإسرائيلية اللبنانية لاستخدامها في تنفيذ هجمات داخل إسرائيل. وأرسل الجيش حفارات ميكانيكية وقوات ومعدات مضادة للأنفاق إلى الحدود لإغلاقها.