دول الخليج تهاجم ايران وحزب الله في مضبطة اتهامات لبنانية

الأحد 09 كانون أول 2018 المحرر السياسي

دول الخليج تهاجم ايران وحزب الله في مضبطة اتهامات لبنانية

صعدّت دول الخليج مواقفها تجاه ايران وحزب الله بشكل لا سابق له من حيث التركيز على دورهما في زعزعة استقرار لبنان.

وجاء هذا التصعيد في إطار "إعلان الرياض" الذي صدر في ختام الدورة التاسعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربي.

وعرض البيان الختامي مضبطة اتهامات بحق ايران وحزب الله، ففنّد هذه الاتهامات، من زعزعة الاستقرار في لبنان  الى" إضعاف المؤسسات السياسية والأمنية وتفتيت الوحدة الوطنية وتأجيج الصراعات المذهبية والطائفية فيه".

وأعطى "اعلان الرياض" جرعة منعشة لرئيس الحكومة المكلف سعد الحريري الذي تمنت له أن يتمكن من "تشكيل حكومة وفاق وطني تلبي تطلعات الشعب اللبناني الشقيق وتعزز أمن لبنان واستقراره وتحقق التقدم الاقتصادي والرخاء لمواطنيه".

ودعا "اعلان الرياض" القوى السياسية اللبنانية كافة الى تعزيز "الوحدة الوطنية وتغليب المصالح العامة التي تجمع اللبنانيين".

 

في قراءة أولية لهذا الإعلان الخليجي يمكن تسجيل النقاط التالية:

تصعيدٌ خليجي متواصل ضدّ ايران وحزب الله.

دعمُ الرئيس سعد الحريري.

التدخلُ المباشر في الشأن الحكومي  للبنان.

ربطُ لبنان بالنزاع الخليجي-الايراني في سوريا واليمن.

تحميلُ ايران وحزب الله المسؤولية في الاهتزازات الأمنية والسياسية والاقتصادية في لبنان.

 

يوحي البيان بأنّ قضية تشكيل الحكومة تخطت الحدود اللبنانية لتتغلغل في المحاور الإقليمية المشتعلة، من المحيط الى الخليج، وهذا ما سيدفع حزب الله مدعوما من ايران الى التشدد أكثر في الحكومة وتوازناتها الداخلية، وستشهد الأيام المقبلة تصعيدا من الحزب على المملكة العربية السعودية قد يدفع أمينه العام الى الظهور لاستكمال هجماته السابقة على المملكة والامارات.

 

يعيد اعلان الرياض الساحة اللبنانية الى المربعات الساخنة وهذا ما سينعكس مزيدا من الضغط على الرئيس سعد الحريري الذي بات التهجم عليه من الضرورات لإيصال الصوت من بيروت الى الرياض.