الخلاف الاميركي التركي على ايقاع تقدّم هيئة تحرير الشام في إدلب

الثلاثاء 08 كانون ثاني 2019

الخلاف الاميركي التركي على ايقاع تقدّم هيئة تحرير الشام في إدلب

بلغ الخلاف الاميركي التركي ذروته بسبب التعامل مع الأكراد بعد الانسحاب الاميركي من سوريا.

مستشار الأمن القومي الاميركي جون بولتون أبلغ نظيره التركي بأنّ الولايات المتحدة الاميركية ستعارض أيّ معاملة سيذة من القوات التركية لحلفاء واشنطن الأكراد في سوريا.

وقلّل الاميركيون من رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مقابلة بولتون خلال زيارته تركيا، في وقت أعلن المتحدث الرئاسي التركي إبراهيم كالين أنّ بلاده لن تسعى لأخذ إذن بتنفيذ أيّ عملية في سوريا وإن كانت مستعدة للتنسيق مع الحلفاء.

تزامن الخلاف الاميركي التركي توسيع هيئة تحرير الشام المتشددة سيطرتها على منطقة واسعة في محافظة إدلب ومناطق مجاورة في محافظات حلب وحماة واللاذقية.

وأصبح على المحك الاتفاق المبرم بين الروس والأتراك بشأن منع الجيش النظامي من مهاجمة إدلب، والموقّع عليه في سمبتمبر ايلول الماضي والذي يقضي بجعل إدلب منزوعة السلاح.

واقترب مقاتلو هيئة تحرير الشام من مواقع الجيش النظامي وقوات المعارضة المدعومة من تركيا والمنتشرة في المنطقة.

وأعلن المتحدث باسم الجيش الوطني الرائد يوسف حمود أنّ المقاتلين المتشددين انتزعوا السيطرة على أربع قرى في سهل الغاب من مقاتلي المعارضة المنافسين.

ويسعى مقاتلوا هيئة تحرير الشام التقدم باتجاه بلدتي أريحا ومعرة النعمان للسيطرة كليا على إدلب.