السودانيون يصرخون"حرية، فليسقط وبس"فهل ينهار حكم البشير؟

الجمعة 18 كانون ثاني 2019

السودانيون يصرخون"حرية، فليسقط وبس"فهل ينهار حكم البشير؟

تصاعدت حدة المواجهات في شوارع الخرطوم بين المحتجين وقوات الامن السودانية.

وأفادت تقارير أنّ طفلا وطبيبا قتلا في الأسبوع الخامس من الاحتجاجات ضدّ حكم الرئيس عمر حسن البشير المستمر منذ خمسين عاما.

وامتدت الاشتباكات بين المتظاهرين والشرطة في ست مدن أخرى في أوسع اضطرابات يشهدها السودان منذ ١٩كانون الاول.

المتظاهرون يهتفون:" حرية" و "يسقط بس" قاصدين البشير، في مقابل شعارات تنتقد ارتفاع الأسعار ونقص السيولة النقدية.

وأغلق مئات الشبان والفتيات الشوارع والازقة بالإطارات المشتعلة، ورشق البعض رجال الشرطة بالحجارة، وتأكدّ بحسب شهود عيان، أنّ الشرطة تستخدم الرصاص الحي والمطاطي خصوصا في حي "بري".

وبلغ عدد القتلى رسميا ٢٤شخصا بينهم اثنان من قوات الامن.وذكرت منظمة العفو الدولية أنّ أكثر من أربعين شخصا قُتلوا.

البشير اتهم عملاء الخارج بافتعال الاضطرابات في وقت بدأ الضغط الدولي عليه لتأمين حق التظاهر للمواطنين.

،انزلق السودان الى أزمة اقتصادية منذ استقلال الجنوب العام ٢٠١١واستئثاره بموارد نفطية.

ويعتبر عدد من الخبراء أنّ ادراج السودان على لائحة الدول الراعية للإرهاب سبّبت بتفاقم الازمة تأثرا بتدفق الاستثمارات والمساعدات المالية.

وبلغ معدل التضخم في السودان ٧٢،٩٢٪في كانون الاول مرتفعا من ٦٨،٩٣٪في تشرين الثاني.