حتى بضمانات مذلة اليابان ترفض تحرير كارلوس غصن

الثلاثاء 22 كانون ثاني 2019

 حتى بضمانات مذلة اليابان ترفض تحرير كارلوس غصن

 

رفضت محكمة في طوكيو أحدث طلب للإفراج بكفالة عن كارلوس غصن.

وعرض غصن وضع بطاقة الكترونية حول كاحله في محاولة منه لضمان الإفراج عنه بعد شهرين من الاحتجاز بتهم مالية.

ومن المحتمل أن يبقى غصن مسجونا حتى محاكمته.

ووُجه الاتهام رسميا الى غصن بعدم الإفصاح عن دخله الحقيقي لثماني سنوات حتى مارس آذار ٢٠١٨، ونقل خسائر استثمارات مالية شخصية الى دفاتر نيسان بشكل موقت. وينفي غصن الاتهامات.

وشمل أحدث طلب من غصن للإفراج عنه بكفالة عرضا باستئجار حراس لمراقبته وتعهدا بالبقاء في طوكيو.

وقالت متحدثة باسمه أنّه عرض أيضا وضع أسهم يمتلكها في نيسان كضمان.

ورفضت المحكمة تحرير غصن تخوفا من فراره أو التلاعب بالأدلة، خصوصا أنّه يحمل الجنسيات اللبنانية والفرنسية والبرازيلية.

ويضغط سجن غصن على شركة رينو الفرنسية لإيجاد خليفة له في منصبي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي.