هل يواجه الرئيس ترامب مخاطر الأزمة القلبية والسرطان؟

الجمعة 15 شباط 2019 مجلة السبّاق

هل يواجه الرئيس ترامب مخاطر الأزمة القلبية والسرطان؟

زاد وزن الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال العام الماضي وبات في مرحلة السمنة.

هذا ما أفادت به نتائج فحص طبي رئاسيّ خضع له سيد البيت الأبيض الأسبوع الماضي.

وتلقى ترامب في المدة الأخيرة تحذيرات طبية دعته الى تغيير نظامه الغذائي والبدء في ممارسة تمارين رياضية.

ونصح الأطباء ترامب بالتخلي عن حبه لشطائر الهامبورغر وشرائح اللحم المطهوة جيدا، ونفوره من تمارين اللياقة البدنية.

خطر الأزمة القلبية والسرطان

ترامب البالغ من العمر ٧٢عاما، وصل وزنه الى ١١٠،٢كيلوغرام مقارنة بالوزن الذي كان عليه في بداية العام ٢٠١٨ وهو١٠٨،٤كيلوغرام.

انتقل مقدار الزيادة في الوزن بمؤشر كتلة جسم ترامب الى فئة السمنة التي يزيد معها خطر التعرض لأمراض القلب،وزيادة خطر الإصابة بالسرطان.

رأي الأطباء

شون كونلي طبيب ترامب قال:" بعد الأخذ في الحسبان كل النتائج المعملية والفحوص وتوصيات المتخصصين،فإنّ تقريري هو أنّ الرئيس لا يزال بصحة جيدة جدا بشكل عام".

ونصحه أطباؤه بمحاولة فقدان ما بين ٤،٥كيلوغرام و٦،٨كيلوغرام من وزنه بتحسين نوعية الطعام الذي يتناوله، وممارسة الرياضة.

وشجّع الأطباء ترامب بالعودة الى ميله السابق الى أكل الأسماك بدل اللحوم الحمراء،والتريُّض في ملاعب الغولف.