نادين لبكي على نار أملا في أن تحصد الأوسكار

الثلاثاء 19 شباط 2019 ماريا أبي رزق

نادين لبكي على نار أملا في أن تحصد الأوسكار

 

ماريا أبي رزق-بدأ العد العكسيّ لمعرفة الفيلم الفائز بجائزة أفضل فيلم أجنبي في هوليوود و بدأت معه المعركة الأصعب لنادين لبكي في محاولتها إحداث تغيير في بلدها.

 تأمل لبكي أن تضاف جائزة الأوسكار إلى رصيد فيلم "كفرناحوم" فيؤثر أكثر في الرأي العام، بعد أن فاز بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان كانّ في أيّار الماضي ونال تصفيق الحضور مدة ١٥ دقيقة بعد عرضه.

هدفُ المخرجة الناشطة أن تحدث صدمة في الجمهور ليتحرّك، تقول 

"هدفي أن احدث هذه الصدمة وأباشر هذا النقاش".

وتعتزم المخرجة أنّ توظّف شهرتها في عالم السينما لتحسين الوضع في لبنان وإحداث فرق 

 "سنعرض الفيلم على الحكومة وننظم طاولات مستديرة مع قضاة ومحامين"، وتضيف "قد يكون لذلك تأثير كبير او قد لا يكون، لكن علينا أن نحاول".  

حقق "كفرناحوم" إنجازات جديدة ومهمة للسينما اللبنانية وتلقّيه دعماً قوياً من النجمة الإعلامية الأميركية أوبرا وينفري وغيرها من النجوم، وترشيحه للفوز بجوائز أوسكار وغولدن غلوب في الولايات المتحدة، سيزار في  فرنسا، وبافتا في بريطانيا.

 يذكر أن هذه المرة الثانية التي يتم فيها ترشيح لبنان لجائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي للعام الثاني على التوالي، بعد فيلم "قضية رقم 23" في عام ٢٠١٨، من بطولة عادل كرم وكامل الباشا، ومن إخراج زياد دويري .أما حفل توزيع جوائز الأوسكار الـ ٩١ ، فسيقام على مسرح "دولبي" في بيفرلي هيلز بولاية كاليفورنيا الأمريكية، في ٢٤ من الشهر الحالي.