مصالحة بين الحريري وريفي... لصالح ديما جمالي

الأربعاء 13 آذار 2019

مصالحة بين الحريري وريفي... لصالح ديما جمالي

 

 

ماريا ضو – بعد سلسلة من المصالحات والمصافحات والتنازلات على الساحة المارونيّة السياسيّة، مصالحة على الساحة السنيّة بين رئيس مجلس الوزراء، رئيس تيّار المستقبل سعد الحريري والوزير السابق اللواء أشرف ريفي.

عقد إجتماعٌ، مساء أمس، في منزل الرئيس فؤاد السنيورة، ببلس، بحضور كلّ من رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري والوزيرين السابقين أشرف ريفي، ورشيد درباس.

وتمّ التوصّل خلال الإجتماع، إلى تنازل من ريفي لصالح ديما جمالي في الإنتخابات النيابيّة الفرعيّة في طرابلس.

صرّح الرئيس فؤاد السنيورة بكلّ وضوح وصراحة، بعد الإجتماع، أنّ "أشرف ريفي لن يترشّح للإنتخابات النيابيّة الفرعيّة في هذه الدورة، وهو سيؤيّد المرشّحة ديما جمالي".

وأكدّ أنّ التعاون فيما بينهم لن يقتصر على هذه المعركة الإنتخابيّة وحسب، بل في المستقبل أيضاً.

كما أعلن الرئيس سعد الحريري عن فتح صفحة جديدة. معتبراً أنّه "علينا رص الصفوف، لأنّ التحديات كبيرة، طرابلس بحاجة إلى إجماع بين أبنائها لكي تنهض".

أمّا اللواء ريفي الذي إعتبر أنّ البيت بحاجة إلى ترميم،  رأى أنّه يجب التعالي عن الأمور الصغيرة في وضع لبنان السيّء.

وفي هذا الصدد غرّد الرئيس نجيب ميقاتي مثمّناً اللقاء ومؤكداً على التفاهم الثابت مع الحريري لمصلحة طرابلس وإنفتاحه على التعاون مع كلّ القيادات اللبنانيّة وفق الثوابت الوطنيّة الجامعة.

يذكر أنّ تنازل ريفي أتى بعد  إعلانه عن قراره في  الترشح عن المقعد السني الخامس في طرابلس، بعد أن أبطل المجلس الدستوري نيابة ديما جمالي.   

 فهل ستعود ديما جمالي إلى مجلس النواب؟