السيستاني لروحاني:احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية

الأربعاء 13 آذار 2019

السيستاني لروحاني:احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية

قال المرجع الأعلى للشيعة في العراق آية الله علي السيستاني للرئيس الايراني حسن روحاني إنّ السيادة العراقية يجب أن تُحترم وأن تبقي الأسلحة في يد الدولة.

هذا الكلام جاء في أول لقاء جمع الرئيس الايراني والسيستاني الذي ألمح في قوله الى الميليشيات التي تدعمها ايران في العراق.

والسيستاني الذي نادرا ما يتحدث في السياسة ذكر مكتبه ،بأنّ المرجع الأعلى رحب"بأي خطوة في سبيل تعزيز علاقات العراق بجيرانه، على أساس احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

أهم التحديات التي يواجهها العراق هي مكافحة الفساد وتحسين الخدمات العامة وحصر السلاح بيد الدولة وأجهزتها الأمنية".

جاء لقاء السيستاني مع روحاني في اليوم الثالث من زيارة الرئيس الايراني للعراق، بهدف توسيع الروابط الثنائية خصوصا تجاريا، في محاولة إيرانية لفك الطوق الاميركي عنها.

ووقع الجانبان الايراني والعراقي اتفاقات تجارية عدة تناولت النفط والصحة وخط للسكك الحديد يربط مدينة البصرة العراقية الجنوبية النفطية بمدينة إيرانية حدودية.

نشير الى أنّه منذ اطاحة صدام حسين العام ٢٠٠٣ تنامى النفوذ الايراني في العراق امتدادا الى سوريا ولبنان.