ساعة أبل ترعى القلب وتكشف اضطرابات نبضه

الأحد 17 آذار 2019 مجلة السبّاق

ساعة أبل ترعى القلب وتكشف اضطرابات نبضه

ترصد ساعة أبل الجديدة اضطراب نبض القلب واكتشاف أي مشكلة خطيرة في هذا العضو الحيويّ.

وتؤدي أجهزة التكنولوجيا  دورا بارزا في قطاع الرعاية الصحية حاضرا ومستقبلا.

ويأمل الباحثون أن تساعد التكنولوجيا في الرصد المبكر للرجفان الأذيني الأكثر شيوعا في اضطراب نبض القلب الذي يؤدي الى الإصابة بجلطات بنسب عالية.

وفي اجتماع الكلية الاميركية لطب القلب في مدينة نيو أورليانز، اتضح بالمعاينة، أنّ ساعة أبل كشفت اضطرابا في نبض قلب ثلث من مجموعة أشخاص جرّبوا هذه الساعة.

وتصلح البيانات التي تقدمها ساعة أبل ليقيّم الطبيب حالة القلب ونبضه وفق ما اعترف به الدكتور ماركو بيريز الباحث في كلية الطب في ستانفورد.

وتمثّل البيانات خطوة مهمة في سعي أبل لإثبات حضورها في مجال الرعاية الصحية.

وتملك ساعتها الجديدة "ستريس ٤" إمكانية إجراء رسم قلب لرصد أي مشكلة يعانيها، لذلك احتاجت الى ترخيص من إدارة الأغذية والعقاقير الاميركية.