بشمزين الرائدة في حلّ النفايات وصديقة البيئة

السبت 23 آذار 2019

بشمزين الرائدة في حلّ النفايات وصديقة البيئة

   أوجدت بلدية بشمزين حلا صديقا للبيئة، لمعالجة النفايات باعتمادها الاكتفاء الذاتي عن طريق فرز النفايات من المصدر وتصنيعها وتسويقها.

ويؤكد رئيس البلدية فوزي كلش أنّ مشروع بلديته الأساسي "هو بيئي بامتياز".

وكشف أنّ مشروع النفايات وتصريفها بيئيا، لا يقتصرعلى بشمزين فقط" بل يشمل ٧قري في الكورة".

وأشار الى أنّ البلدية تدير "معملا لفرز النفايات يعمل على الطاقة الشمسية، وسيتم إنارة شوارع البلدة كلها  بالطاقة البديلة، تمهيدا لتعميم هذا النوع من انتاج الكهرباء منزليا".

ويؤكد الرئيس كلش أن "انتاج معمل فرز النفايات يتم تسويقه" بشكل مدروس.

وأشار الى أنّ هذا المعمل تحوّل الى مقصد، ويشكل نموذجا بيئيا، ويؤمن فرص عمل لشباب البلدة.

 

مشروع بيئي متكامل

وأعلن رئيس بلدية بشمزين  لليبانون تابلويد "أنّ البلدية تخطط وتنفّذ مشروعا بيئيا متكاملا، كبحيرة السمك، ومحمية طبيعية للطيور المهاجرة، ومشتلا للصنوبر الجويّ لتوزيع الشتل على الاهالي، إضافة الى طريق المشاة ومنطقة طبيعية للتخييم".

هذه النشاطات البيئية لبلدية بشمزين تؤكد قدرتها على ابتكار مشاريع بيئية-سياحية، تتوافق مع جمال هذه البلدة العريقة تاريخيا، والغنية بالتراث المعماري، وهي تضع في أولوياتها المحافظة على طبيعتها الساحرة.

فهل تشكل بشمزين نموذجا "للبلدة الخضراء" صديقة البيئة، فتتحول الى قدوة للعمل البلدي والبيئي في لبنان؟