بلحاج : الوضع الاقتصادي دقيق وعلى الحكومة الإصلاح

الجمعة 29 آذار 2019

بلحاج : الوضع الاقتصادي دقيق وعلى الحكومة الإصلاح

عرض وزير المال علي حسن خليل المستجدات مع نائب رئيس منطقة الشرق الأوسط في البنك الدولي فريد بلحاج، والمدير الإقليمي ساروج كومار جاه.

 وقال بلحاج  بعد الاجتماع: الوضع الاقتصادي في لبنان دقيق وهذا ما ردّدناه مرات عدة. الموضوع اليوم هو كيفية ارتقاء الحكومة اللبنانية إلى مستوى تطلعات الشعب اللبناني وتطلعات المواطن، وخصوصاً الارتقاء إلى مستوى الإصلاحات لأنها هامة وجوهرية ويجب أن يقوم بها لبنان للتواصل مع الجهات المانحة التي تدعم لبنان ولها أهمية في الوضع الاقتصادي والاجتماعي فيه.

ولفت إلى أن "البنك الدولي هو جهة من هذه الجهات الداعمة للبنان، وتعاملنا معه إيجابي على مستوى راقٍ من تبادل وجهات النظر بشفافية ووضوح ودقة".

* الحكومة اللبنانية والمجلس النيابي قاما بخطوات إصلاحية. هل هذا كافٍ ومطمئن للبنك الدولي، أم نحن بحاجة إلى مزيد من الإصلاحات؟

- كلنا بحاجة إلى مزيد من الإصلاحات التي دخلت فيها الحكومة اللبنانية، لكن لم تصل إلى المستوى المرتقب. مثلاً، في ما يتعلق بـ"سيدر" الذي هو موضوع هام، النية ثقيلة من قبل الجهات المكافحة لمنح لبنان دعم مالي، حتى على مستوى السياسات الاقتصادية .

أضاف: هذه الإصلاحات على الرغم من البدء بها، ما زالت لا ترتقي إلى المستوى المرتقب، وهذا ما قلناه بكل صراحة للحكومة اللبنانية والآن للوزير خليل وهو داعم ومتفهّم للموضوع ويدعم هذه الإصلاحات، وسنعمل سوياً على هذه الإصلاحات.

* من خلال عمل البنك الدولي ولقاءاتكم المتتالية مع المسؤولين اللبنانيين، هل لديكم قناعة بأن لبنان قادر على القيام بهذه الإصلاحات سواء على المستوى الاقتصادي أو السياسي؟

- لو لم تكن لدينا هذه القناعة، لما كنا موجودين اليوم. بالطبع لدينا القناعة ونحن ننظر دائماً إلى نصف الكأس الملآن. هناك أشياء إيجابية في لبنان، لكن في الوقت نفسه لم تصل هذه الإيجابيات إلى المستوى المرتقب، فيجب أن نثق بأن الحكومة لها القدرة على دعم هذه الإصلاحات ونحن كجهات مهتمة بلبنان سنكون داعمين لتلك الإصلاحات.

* هل هناك فترة محددة؟

- كلا، لكن وصلنا إلى مرحلة حيث أصبح الوقت ثميناً جداً.

* كيف تصفون كمسؤول في البنك الدولي، الوضع الحالي؟ هل هو مقلق؟

- كلمة واحدة، الوضع دقيق.

(عن وكالة أنباء المركزية)