رسالة مسجّلة لغصن... قد تقلب الطاولة

الأحد 07 نيسان 2019

رسالة مسجّلة لغصن... قد تقلب الطاولة

 

ماريا ضو – إعتبر الرئيس السابق لمجلس إدارة شركة رينو كارلوس غصن أنّ ممثّلي الإدعاء حرموه من فرصته لقول الحقيقة، بإعتقاله مرّة أخرى.

وكان غصن قد تعهّد، في أوّل تغريدة له على تويتر، بأنه سيعقدَ مؤتمرا صحافيا في 11 نيسان لقول الحقيقة وتوضيح الأمور. وبتوقيفه مرّة أخرى لغاية 14 نيسان، يكون غصن قد أضاع فرصته هذه.

لكن يبدو أنّ لا شيء سيقف بوجه الحقيقة هذه المرّة.

إذ صرّحت زوجته كارول غصن، في مقابلةٍ لها مع صحيفة "لوجورنال دو ديمانش"،  أنّ زوجها سجّل رسالةٍ ستنشر قريباً  من أجل "أن يحدّد المسؤولين عمّا يجري له".

وأضافت: "عندما فهِم أنّه سيتمّ توقيفه، قام بتسجيل مقابلة عبر سكايب مع قناتَي تي أف 1 وإل سي إيه". كما سجّل فيديو بالإنكليزيّة يخبر فيه روايته للقضيّة.

وأكّدت زوجة غصن أنّ "الفيديو بحوزة المحامين، وسيتمّ نشره قريباً".

يذكر أنّه قد تمّ إعتقال غصن مجدّداً من قبل السلطات اليابانيّة، الخميس الماضي، بناء على تهم جديدة تتعلّق بإرتكابات ماليّة، وذلك بعد أن أُطلق صراحه بكفالة ماليّة الشهر الماضي.

ووصف غصن إعتقاله هذه المرّة  بأنّه "شائن وتعسفي".