مصر توجه ضربة للسعودية وادارة ترامب في مواجهة ايران

الخميس 11 نيسان 2019

مصر توجه ضربة للسعودية وادارة ترامب في مواجهة ايران

 ذكرت وكالة رويترز نقلا عن أربعة مصادر مطلعة أنّ مصر انسحبت من الجهود الاميركية لتشكيل "الناتو العربي" الشبيه بحلف شمال الأطلسي،لكنّ وجهته التصدي لإيران.

واعتبرت الوكالة أنّ خطوة مصر تشكل "ضربة" لمساعي إدارة الرئيس دونالد ترامب.

وكشفت رويترز أنّ مصر أبلغت المعنيين الأميركيين والعرب بهذا القرار في وقت لم تُرسل القاهرة وفدا الى الاجتماع الذي انعقد في الرياض والذي سعى لاعطاء دفعة للجهود الاميركية في جمع الحلفاد العرب في معاهدة أمنية وسياسية واقتصادية للتصدي لإيران.

وانسحبت مصر، وفق مصدر لرويترز، لشكّها في جدية التحالف، وفي اقتناعها بأنّ ملامح هذا التحالف يزيد التوتر مع ايران.

وساهم في اتخاذ مصر قرارها الغموض الذي يلف مصير الرئيس الاميركي دونالد ترامب في التجديد لولايته العام المقبل أو إخفاقه،وهذا ما يطرح علامات استفهام عن توجهات من سيخلفه.

مصدر سعودي قال لرويترز عن المبادرة لتشكيل ناتوعربي وفق ما اقترحته السعودية العام ٢٠١٧:" إنّها لا تسير كما ينبغي".

هذه الضربة المصرية الموجعة، إذا صحت وفق المتداول، تزامنت مع  تهديد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الولايات المتحدة الاميركية "بالخيارات المفتوحة لمواجهة الاجراءات التي تهدّد "لبنان وشعبه ومقاومته، من دون أن يحدّد السيد نصرالله خياراته، ما إذا كانت تتضمن الخيارات العسكرية والأمنية وقدرة لبنان على خوضها؟!