هل تقف ايران وراء حملة التهكم على ترامب على انستغرام؟

الثلاثاء 21 أيار 2019 مجلة السبّاق

هل تقف ايران وراء حملة التهكم على ترامب على انستغرام؟

انشغلت الدوائر الالكترونية والبيت الأبيض لمعرفة من يقف وراء حملة ممنهجة تتناول الرئيس دونالد ترامب على انستغرام، فهل ترتبط هذه الحملة بالمواجهة مع ايران.

ظهرت حملة منسّقة على تطبيق انستغرام استهدفت النيل من الرئيس الاميركي دونالد ترامب، لكنّ هذه الحملة انطلقت منذ العام ٢٠١٦ ،ولا تزال مجهولة المصدر الذي يبدو محترفا ويعرف ماذا يريد من هذه الحملة المركّزة.

الهجمة علي ترامب انطلقت من حسابات مستقلة ويجري التحقيق في خلفياتها.

وثبت وقوع هجمات الكترونية على خصوم ترامب خلال حملة الانتخابات الرئاسية العام ٢٠١٦، وتحدثت الانباء عن قراصنة روس دخلوا على خط انتخابات البيت الأبيض.

ويواجه الرئيس ترامب حاليا أساليب مشابهة غير مشروعة، على نطاق ضيق، تشمل حسابات زائفة تشنّ هجمات الكترونية منسقة لنشر رسائل تناهضه.

وخرقت الحسابات قواعد استخدام انستغرام ومنها استخدام الصور المسروقة تزامنا مع استخدام حسابات أخرى.وتمّ تحديد ٥٢ألف حساب على انستغرام مناهضة لترامب تستخدم مفاتيح هاشتاغ منها ما يركّز على مسائلة ترامب في عدد من القضايا الشخصية والسياسية.

ومن بين هذه الحسابات ٣٥٠حسابا مشبوها مخصصة للتهكم على ترامب، نشرت منذ العام ٢٠١٦ نحو ١٢١ تدوينة جذبت نحو ٣٥،٢مليون تفاعل منها إعجابات وتعليقات.

ويستخدم مهاجمو ترامب الأسلوب نفسه الذي اعتمده المهاجمون ضدّ المرشحة هيلاري كلنتون في انتخابات ٢٠١٦.

نشير الى أنّ عدد مستخدمي انستغرام يصل الى مليار شخص.