رينو على خطى كارلوس غصن في الاندماج مع فيات كرايسلر

الخميس 30 أيار 2019 مجلة السبّاق

رينو على خطى كارلوس غصن في الاندماج مع فيات كرايسلر

لم تتوقع شركة نيسان سلبيات كبيرة من شراكة مع رينو وفيات كرايسلر اذا اندمجتا في تحالف يعتبره البعض صعبا.

وبهذا الموقف رحبت نيسان بالتحالف المطروح ببرودة.

والتقى قادة نيسان موتور ورينر الفرنسية والشريك الأصغر ميتسوبيشي في مقر نيسان في يوكوهاما في اجتماع دوري للتحالف خيّم عليه اقتراح فيات كرايسلرلاندماج متكافئ مع رينو في صفقة قيمتها ٣٥مليار دولار، والذي يعالج تداعيات كلفة التغييرات التكنولوجية والتنظيمية ، والتحوّل الى السيارات الكهربائية.

ووصل جان دومينيك سينار رئيس مجلس إدارة رينو الى اليابان ليناقش مع نيسان المقترح الذي تقوده فيات كرايسلر لإقامة ثالث شركة لصناعة السيارات في العالم.

وذكرت وكالة رويترز أنّ الخطة تثير "أسئلة صعبة بخصوص موقع نيسان، المملوكة بنسبة ٤٣،٤٪لرينو، في تحالف يشهد تغيرات جذرية".

وأعلن هيروتو سيكاوا الرئيس التنفيذي لنيسان أنّ شركته لا ترى جانبا سلبيا في الاندماج المتوقع والي على رينو وفيات كرايسلر بتّه.

ونقلت رويتر عن مصادر، أنّ نيسان التي ترفض اقتراحات من رينو بالاندماج معها رغم تحالفهما السابق،فوجئت بمحادثات الاندماج المقترح، مما يثر المخاوف من أنّ إبرام صفقة مع فيات كرايسلر قد يُضعف علاقات نيسان مع شريكتها الفرنسية.

.نشير الى أنّ  كارلوس غصن،المحتجز في اليابان بسبب اتهامات بسوء الامانة،أسس منذ عشرين عاما هذا التحالف الياباني الفرنسي ذات البعد الدولي لمواجهة التغييرات التكنولوجية المكلفة والتنافس في  السوق