إرهابُ طرابلس غاب نسبيا عن المنصات الالكترونية للمؤسسات الاعلامية الأجنبية

الجمعة 07 حزيران 2019

إرهابُ طرابلس غاب نسبيا عن المنصات الالكترونية للمؤسسات الاعلامية الأجنبية

رصدت ليبانون تابلويد لا مبالاة في  المنصات الالكترونية في وسائل الاعلام الأجنبية في تغطية الهجوم الإرهابي الذي حصل مؤخرا في طرابلس.

وغاب هذا الخبر عن كثير من المؤسسات الإعلامية، حتى أن موقع هيئة الاذاعة البريطانية بي بي سي عربي ،أبرز تغريدة النائب ديما جمالي، على أنّها "عادت الى الواجهة من جديد بعد تغريدة لها وصفت بالطائفية والعنصرية" كما ذكر الموقع.

ونقل موقع ال بي بي سي التغريدة حرفيا، مع إشارة  في النهاية الى أنّ النائبة اللبنانية أزالت تغريدتها في وقت لاحق.

حتى وكالة رويترز أهملت الخبر.

الملاحظ في الصحافة والوكالات الأجنبية ارتفاع الاهتمام بالتطورات الحاصلة في السودان، والحرب الليبية.

السؤال المطروح، مع أنّ الإرهاب هو الموضوع الأساس في الاهتمام العالمي فلماذا غاب "إرهاب" طرابلس عن المراصد الإعلامية؟