أنجلينا جولي تُسقط شائعات مرضها الشديد وتظهر بين أطفال فنزويلا

الأحد 09 حزيران 2019

أنجلينا جولي تُسقط شائعات مرضها الشديد وتظهر بين أطفال فنزويلا

خلافا للشائعات التي تحدثت عن الوضع الصحي الحرج للمثلة الاميركية أنجلينا جولي، ودخولها المستشفى، ظهرت جولي في جولة إنسانية في أميركا الجنوبية.

حثت الممثلة الاميركية أنجيلينا جولي المجتمع الدولي تقديم مزيد من المساعدات لثلاث دول في أميركا الجنوبية تستقبل أطفال فنزويلا المهاجرين.

وكشفت أنّ ٢٠ ألف طفل فنزويلي مهددون بالحرمان من حقوق المواطنة الأساسية.

تحدثت جولي من كولومبيا بصفتها مبعوثة خاصة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ظهرت الممثلة الاميركية في جولة خاصة تستغرق يومين تلتقي فيهما مهاجرين من فنزويلا والرئيس الكولومبي إيفان دوكي في مدينة قرطاجنة.

وفرّ أربعة ملايين لاجئ ومهاجر فنزويلي من الأزمة الاقتصادية والإنسانية في بلدهم.

ويعيش أكثر من مليون منهم في كولومبيا حيث تكافح الحكومة ومنظمات الاغاثة لتوفير المسكن والغذاء والرعاية الصحية لعدد متزايد من المهاجرين الوافدين من مناطق حدودية تعاني الفقر والعنف.

ويعاني في الغالب آباء الأطفال الفنزويليين الذين يولدون في الخارج لتسجيل أبنائهم إما بسبب عجزهم عن الوصول الى قنصليات فنزويلا التي يتناقص عددها ،أو بسبب عدم امتلاكهم أوراقا للهجرة.

هذه القضية بحثتها جولي مع الرئيس الكولومبي ، وحثت العالم الي تقديم المزيد من المساعدات لدعم كولومبيا وبيرو والإكوادور التي تتحمل وطأة الأزمة في فنزويلا.