ما هي تخوفات بوينغ وايرباص في معرض باريس للطيران؟

الاثنين 17 حزيران 2019 مجلة السبّاق

ما هي تخوفات بوينغ وايرباص في معرض باريس للطيران؟

ينطلق هذا الأسبوع معرض باريس للطيران في غياب أجواء احتفالية على رغم صفقات تجارية ضخمة ستتم في أجنحته.

ويبلغ حجم قطاع صناعة الطائرات التجارية ١٥٠مليار دولار سنويا،لكنّ هذا القطاع يشهد نموا متباطئا نتيجة تنامي التوترات الأمنية وضعف النمو الاقتصادي.

وتتجه الأنظار الي جناح صانع الطائرات الاميركي بوينغ الذي يعاني من تداعيات وقف تشغيل طائرته ٧٣٧ماكس بعد حادثي تحطم.

وأثار وقف تشغيل أحدث نسخة من الطائرة الأكثر مبيعا في العالم قلق الموردين في حين تنشغل شركة إيرباص المنافسة بقضية فساد.

وتتخوّف شركات صناعة الطائرات المدنية على ضفتي الأطلسي من تداعيات تضاؤل الثقة في النقل الجوي. فأرباح شركات الطيران تضاءلت بفعل أزمة طائرة ٧٣٧ماكس نتيجة الغاء الاف الرحلات.

وسيتابع المراقبون وضع النسخة الأطول مدى من مجموعة ايرباص الناجحة ايه ٣٢٠نيو وهي الطائرة ايه ٣٢١اكس ال آر ، وما اذا كانت ستجذب الشارين.

وتدرس ايرباص وبوينغ خطوات لتحسين كفاءة طائراتهما في استهلاك الوقود وخفض بصمتهما الكربونية تلبية لاحتجاجات الناشطين البيئيين في أوروبا.