تاريخٌ جديد ...من دون شعب

الخميس 04 تموز 2019

تاريخٌ جديد ...من دون شعب

كلّ خميس(4)

جوزف أبي ضاهر

تتساقط أصوات الناس في الشوارع.

يسقط رغيفها، ييبس، يموت، تموت معه أجساد أطفال ونساء وعُجّز.

يتساقط الدمع دمًا.

الناس أكوام تراب، التراب حَولَ القصور الشاهقة، لا تصل رائحته إلى حيث تُغسل الأيدي بالعطر، بالطيب، بالمال الحرام بدم شباب صدّقوا أن الذين حملوهم على أكتافهم وأعناقهم إلى القصور، سكنوها لأجلهم، ليفكروا براحة بال كيف يصنعون «الوطن العظيم»... وصنعوه على مقاسهم، صنعوه وسع جيوبهم، وسع أحلام نسائهم وشبق عشيقاتهم.

هم على حق، صَدَقوا، ألم يقولوا أنهم سيغيّرون التاريخ؟

غيّروه، وبدأوا بكتابة تاريخ جديد، ليس من الضروري أن يكون فيه شعب.

أخبار ليبانون تابلويد