أزمة المادة ٨٠تهزّ التسوية الرئاسية

الأحد 28 تموز 2019

أزمة المادة ٨٠تهزّ التسوية الرئاسية

أُضيف "اللغط في المادة ٨٠" من الموازنة الى سلّة الازمات السياسية في لبنان، وهي أزمة جوهرية تتناول ما يُعرف بالمناصفة الطائفية.

رئاسة الجمهورية جمدّت هذه المادة التي تتعلّق بنتائج مباريات الخدمة المدنية بعدما وقع على الموازنة رئيسا مجلس النواب والحكومة، لذلك نشب جدل بين قيادات في التيار الوطني الحر وبين أعضاء من " التنمية والتحرير" و"المستقبل" و"اللقاء الديمقراطي".

وإذا كان البعض يعتقد أنّ المناصفة يحددها الدستور في وظائف الفئة الأول فقط، فإن رئيس التيار البرتقالي الوزير جبران باسيل يعتقد أنّه لا يجوز ضرب التوازنات والتفاهمات والاتفاقيات "من أجل ٤٠٠موظف يدخلون"فرضا" الى القطاع العام.

وفي ظل الجدل، انسحب الرئيس الحريري في سفر خاص لم يتحدد، بما يُشير الى أنّ الهوة تزداد اتساعا بينه وبين رئيس الجمهورية من دون أن يعني الأمر سقوطا للتسوية الرئاسية المعروفة.

لكنّ البعض يغالط هذا الرأي ويعتقد أن الحريري باتت تراوده "فكرة الاستقالة" أو "الاعتكاف".

فهل هذا التوقع واقعي؟

فلننتظر.