سباقُ التسلّح.بوتين وترامب-أنا الأقوى بالنووي...لأ أنا!ممنونينكم.

الاثنين 19 آب 2019 ميشال معيكي

سباقُ التسلّح.بوتين وترامب-أنا الأقوى بالنووي...لأ أنا!ممنونينكم.

صوت لبنان

برنامج على مسؤوليتي

FM.100.5

١٦/٨/٢٠١٩

ميشال معيكي- خبرٌ من موسكو أقلق العالم!انفجارٌ على منصة بحرية في البحر الأبيض المتوسط، خلال اختبار محرك صاروخ يعمل بالدفع النووي، كما ذكرت وكالة الطاقة النووية الروسية...

وسائل التواصل الاجتماعي تناقلت صورا لوميض اشعاع وغيمة فطرية وتأكيدات عن ارتفاع ملحوظ في مستوى الإشعاع.

يأتي هذا الحدث بُعيد خطاب للرئيس الروسي بوتين، أعلن خلاله عن انجاز صاروخ باليستيّ عابر للقارات، يحمل شحنة نووية، ويعمل بالدفع الذّري، ويتجاوز سرعة الصوت بمرات كثيرة...

تتوالى هذه الأمور عشية انتهاء مفاعيل معاهدة حظر الصواريخ متوسطة المدى، الموقعة العام ١٩٨٧بين ريغان وغورباتشيف.

انسحابُ أميركا – ترامب من هذه المعاهدة، يفتح من جديد بوابة سباق التسلّح بين الدولتين...

اتفاقية حظر انتشار السلاح النووي، بدأ التوقيع عليها منذ العام ١٩٦٨، حمايةً للسلم العالمي ولاستمرار النّسل البشري. مئةٌ وتسعون دولة وّقعت حتى اليوم، ما عدا الهند وباكستان وكوريا الشمالية، أما إسرائيل الممتنعة، فلا تزال تُنكر حيازتها سلاحا نوويا، ومُفاعلُ ديمونا في صحراء النقب، عاصٍ على أيّ رقابة من وكالة الطاقة النووية!

من هيروشيما، الى مفاعل ثري مايلز أيلاند الأميركي سنة ١٩٧٩ الى تشيرنوبيل ١٩٨٦ حيث الى اليوم، لا ينبت حشيشٌ في محيطه، الى انفجار مفاعل فوكوشيما الياباني، الافُ مفاعلات مهدَّدة ومهدِّدة بفعل تقادم الزمن، في كل العالم، الى تكديس الصواريخ العابرة، والقنابل الذّرية،يكفي خُمسُها لتدمير كوكبنا ومسح الجنس البشري!

قال بوتين: روسيا تتفوّق على أميركا في تطوير الأسلحة المدمِّرة!

قال ترامب: أميركا تمتلك تكنولوجيا نووية متفوقةً على روسيا!

ممنونين. يطوّل بعمركم.

وستي كانت تقول:" تقعدو مكسّرِين".

على مسؤوليتي.

ميشال معيكي.