أرضٌ شبيهة بقمر خارج المجموعة الشمسية

الثلاثاء 20 آب 2019 مجلة السبّاق

أرضٌ شبيهة بقمر خارج المجموعة الشمسية

كشف رصد مباشر من تلسكوب فضائي لناسا عن وجود غلاف جويّ فارغ حول كوكب صخري بحجم الأرض خارج النظام الشمسي يدور كنجم في المجرة.

يتشابه الكوكب البعيد مع سطح القمر الخارجي القاحل أو سطح عطارد، ويُحتمل أن يكون مُغطى بصخر بركانيّ داكن.

يقع الكوكب على بُعد ٤٨.٦سنة ضوئية عن الارض، وهو من بين أربعة آلاف جسم يُطلق عليها كواكب خارج المجموعة الشمسية وهي تدور حول نجوم بعيدة في مجرتنا درب التبانة.

يُطلق العلماء على الكوكب "إل.إتش.إس٣٤٨٨بي"، يعادل حجمه ١،٣حجم كوكب الأرض، تبلغ مدة دورته ١١ ساعة، يدور حول نجم صغير بارد نسبيا من النجوم التي يُطلق عليها اسم "الاقزام الحمراء"، وهو من نوع النجوم الأكثر شيوعا والأطول بقاء في المجرة.

يفسر العلماء افتقار الكوكب الى غلاف جوي بسبب إشعاع كثيف من نجم القزم الأحمر الأم الذي يبعث مستويات عالية من الأشعة فوق البنفسجية برغم أنّه مُعتم بالمعايير النجمية.

هذا الاكتشاف يزيد من احتمالات التوصل لإمكانية وجود حياة خارج نظامنا الشمسي.

وسيتركز البحث عن وجود الحياة في محيط الأقزام الحمراء التي تمثل نحو٧٥٪من نجوم درب التبانة، أو على نجوم أقل شيوعا، وأكبر حجما، وأكثر سخونة أشبه بالشمس.