أردوغان: المنطقة الآمنة في شمال سوريا قد تتسع لمليونين وثلاثة ملايين لاجئ سوري

الأربعاء 18 أيلول 2019

 أردوغان: المنطقة الآمنة في شمال سوريا قد تتسع لمليونين وثلاثة ملايين لاجئ سوري

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنّ "المنطقة الآمنة" في شمال سوريا ستتسع لمليوني أو ثلاثة ملايين لاجئ سوري يتوزعون الآن في تركيا وأوروبا.

وقال أردوغان:" من خلال جعل شرق الفرات مكانا آمنا وبناء على عمق هذه المنطقة الآمنة، نستطيع إعادة توطين بين مليونين وثلاثة ملايين سوري يعيشون حاليا في بلادنا وأوروبا.

نريد أن نرى دعما قويا من الدول الأوروبية في مسألتي إدلب ومنطقة شرق الفرات.

ارتوينا بالكلام ونريد أفعالا".

وأضاف أردوغان أمام أكاديميين في أنقرة:" إذا لم نتمكن من تحقيق السلام في إدلب بسرعة، فلن نكون قادرين على تحمل عبء أربعة ملايين سوري يعيشون في تلك المنطقة.

سنبدأ خططنا في غضون أسبوعين ما لم تكن هناك نتيجة نابعة من العكل مع الولايات المتحدة الاميركية بشأن إقامة منطقة آمنة".

وتستضيف تركيا ٣،٦مليون لاجئ سوري، وتتمركز قواتها في إدلب التي تتعرض لهجمات من الجيش السوري بدعم روسي.