الأحد الغاضب: إقفال طرق ومحاولة اقتحام السراي ومجلس النواب

الأحد 29 أيلول 2019

  الأحد الغاضب: إقفال طرق ومحاولة اقتحام السراي ومجلس النواب

تجمع عشرات المتظاهرين في في بيروت وفي عدد من المناطق اللبنانية ورفع بعضهم شعارات تدعو الى التغيير في السلطة السياسية الحاكمة.

احتشد مئات اللبنانيين، الأحد، في ساحة الشهداء في العاصمة بيروت، قبل أن يتحركوا نحو مقر الحكومة، احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية، والمخاطر التي تهدد حياتهم بعد الأزمة المالية، وتراجع سعر الليرة اللبنانية في السوق السوداء، وسرعان ما تمددت هذه التظاهرات الى مختلف المناطق اللبنانية.

وخرج مئات المحتجين في شوارع العاصمة بيروت اعتراضا على أزمة اقتصادية تفاقمت على مدار الأسبوعين الماضيين، مع تراجع قيمة الليرة اللبنانية للمرة الأولى منذ ما يزيد على العقدين.

وهاجم بعض المحتجين بوسط بيروت ساسة البلاد، وأنحوا عليهم باللائمة في الفساد المستشري في البلد الذي يبلغ عدد سكانه أربعة ملايين نسمة.

وواصل المحتجون محاولاتهم الدخول إلى مجلس النواب عبر جهة جريدة النهار، والى السراي الحكومي، فاجتازوا الحواجز والأسلاك الشائكة، بينما تمركزت قوات مكافحة الشغب في الموقع، وأثيرت مخاوف بشأن تجدد المواجهات التي سبق واندلعت في احتجاجات سابقة كان آخرها في أيار الماضي.

وانسحب عدد من المشاركين بعد التحرك نحو السراي الحكومي، لكن آخرين أقدموا على قطع عدد من الطرق في محيطه، وأشعلوا الإطارات المطاطية.

وانتشر المئات من عناصر مكافحة الشغب لضبط التحركات الاحتجاجية في أكثر من منطقة في وسط العاصمة.

وعند الثالثة والنصف بعد الظهر، افادت غرفة  التحكم المروري عن قطع السير عند مستديرة الكولا من قبل بعض المحتجين.

كما أفيد عن مواجهات أمام جامع محمد الأمين وذكرت معلومات صحافية سقوط 4 إصابات.

هذا وحصلت عملية كر وفر بين القوى الأمنية والمحتجين قرب المرفأ في الصيفي.

و أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" بعد الظهر عن قطع المتظاهرين طريق بشارة الخوري بالإطارات المشتعلة، وقطع جسر الرينغ مجددا وطريق وسط بيروت باتجاه جريدة "النهار"، ويؤكدون أن التحرك سيستمر غدا.كذلك، قطع بعض المحتجين السير عند مستديرة الكولا.

كما افادت عن قيام مجموعات من المتظاهرين تجول على الدراجات النارية في زقاق البلاط وكركول الدروز وشارع مار الياس، بأعمال شغب، محاولة قطع الطريق امام ثانوية الحريري في البطريركية عبر وضع مستوعبات النفايات في وسط الطريق.

و أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام"  بأن القوى الامنية اعتقلت أحد المعتصمين.

وفي السياق، تقدمت قوى مكافحة الشغب باتجاه المعتصمين تحت جسر الرينغ حيث دارت عملية كر وفر، وتراجع المعتصمون باتجاه ساحة بشارة الخوري وهم يرشقون قوى الامن بالحجارة.

وقرابة الخامسة عصرا، تمكنت القوى الأمنية من اعادة فتح جسر الرينغ.

و قطع متظاهرون أوتوستراد طبرجا المسلك الغربي بالاطارات المشتعلة وعلى الفور حضر الى المكان عناصر من مفرزة سير جونية وتعمل على تسهيل السير امام المارة.