أكثر من مئة قتيل في العراق

الأحد 06 تشرين أول 2019 العراق تابلويد

أكثر من مئة قتيل في العراق

ارتفع عدد القتلى في الاحتجاجات الجارية في بغداد ومناطق عراقية الى أكثر من  مئة قتيل.

نقل التلفزيون العراقي عن اللواء سعد معن أنّ ١٠٤أشخاص قتلوا وأصيب ما يزيد على ٦٠٠٠ شخص في اضطرابات الأسبوع الأول من الاحتجاجات.

وأضرم المحتجون النار في ٥١مبنى للحكومة وثمانية مقار لأحزاب سياسية.

وأعاد كسر حظر التجوال الحركة الى عدد من الشوارع في بغداد.

خطة الحكومة

ولم تطوّق خطة الحكومة الإصلاحية التدهور الأمني، على الرغم من أنّ طرح رئيس الوزراء عادل عبد المهدي تألف من ١٧بندا وصدر عن اجتماع حكوميّ طارئ،وجاء بعد وعود حكومية غامضة في الإصلاح.

الطرح الحكوميّ الجديد شمل خطة زيادة الإسكان المدعوم للفقراء، ورواتب للعاطلين عن العمل، وبرامج تدريب ومبادرات تمنح قروضا صغيرة للشباب.

وستعوّض الحكومة على أسر الذين قُتلوا في الاحتجاجات والتظاهرات.

خطة غير كافية

وبدأت الاحتجاجات تستحوذ على تأييد مراجع دينية وكتل نيابية وحزبية ما سيزيد الضغط على عبد المهدي وحكومته المهددة بالتنحي، خصوصا أنّ الطرح الحكومي الجديد لا يكفي لتهدئة المحتجين.

وخلطت دعوة مقتدى الصدر الأوراق السياسية لجهة مقاطعة كتلته النيابية جلسات البرلمان، ومطالبته الحكومة بالاستقالة وإجراء انتخابات مبكرة.

ولم تتجاوب تكتلات سياسية وازنة في البرلمان والحكومة مع دعوة الصدر.

نشير الى أنّ أعمال العنف تزامنت مع بداية الرحلات الى المزارات الشيعية في جنوب العراق.