البيان رقم واحد يُعلنه حزب سبعة من مجلس النواب

الجمعة 11 تشرين أول 2019

البيان رقم واحد يُعلنه حزب سبعة من مجلس النواب

خرقت مجموعة من الناشطين المدنيين في حزب سبعة، "أمن" مجلس النواب، تمويها، بإعلان البيان الرقم واحد لمقاومة مدنية في لبنان.

اوضحت قيادة شرطة مجلس النواب في بيان ملابسات ما حصل في مبنى المجلس النيابي لافتة الى انه سبق لطلاب واعلاميين متمرنين ان تقدموا من الامانة العامة لمجلس النواب للحصول على اذن لزيارة المجلس للاطلاع على مجريات العمل الاداري في المجلس، وجرياً على العادة تم اعطاء الموافقة المسبقة بالدخول. حيث فوجىء عناصر شرطة مجلس النواب المكلفين في حفظ الامن داخل المجلس بقيام بعض الافراد المندسين بين المجموعة الحائزة على الترخيص قيامهم بأعمال شغب واطلاق هتافات داخل القاعة العامة حيث تم توقيفهم واخراجهم من القاعة من قبل عناصر الشرطة وفور ابلاغ الأمر لرئيس مجلس النواب نبيه برّي بملابسات الحادث اعطى تعليماته لقيادة الشرطة الاكتفاء بالتنبيه واطلاق سراحهم فورا".

البيان رقم واحد

أعلن "حزب سبعة" في بيان ان ناشطين منه اعتصموا داخل مجلس النواب، وان العشرات منهم اوقفوا من قبل شرطة المجلس".

 وجاء في البيان الذي تلته العضو في الهيئة التنفيذية في حزب سبعة بارعة الاحمر من داخل المجلس النواب:

"نحن اليوم قررنا نودي رسالة من داخل المجلس النيابي اللبناني لنقول للبنانيين والعالم وكل المعنيين انو تحت سقف هذا المجلس:تم خرق الدستور عشرات المرات

عبر اقرار موازنات بدون قطع حساب لعشرات السنين

عبر عدم احترام كل المهل الدستورية لتقديم الموازنات

عبر اغلاق المجلس النيابي لاشهر طويلة بس بسبب خلافات سياسية

تحت سقف هذا المجلس عم تخفى أهم القوانين يلي نحن بحاجة لالها لتطوير هذا الوطن. ومن اهم هذه القوانين قانون استعادة الاموال المنهوبة يلي قدّمه حزب سبعة وقانون استقلالية القضاء.

تحت هذا السقف نواب الاحزاب الطائفية مددوا لنفسن 5 سنين بدون وكالة من الناس وانتخبوا رئيس جمهورية غير شرعي. نعم غير شرعي!

وبعدو رئيس هذا المجلس.. نفسه ! ممثلا لنظام صرلو حاكمنا عشرات السنين!

تحت هذا السقف تم تشكيل اسوأ حكومات المحاصصة الطائفية يلي وصلتنا للانهيار!

لكل هذه الاسباب وغيرها كتير عم نعلن اليوم من هالمكان بالذات اطلاق "المقاومة المدنية" الوطنية، مش المسيحية ولا الاسلامية! بوج نظام فاسد وفاشل خرب اجمل وطن بهذه المنطقة! مندعي كل المواطنين انه يحطو ايدن بايدنا بكل المناطق. رح يكون عنا تحركات عديدة وتصاعدية منظمة...سلمية دائما! رح نعلن عنها تباعا".

اخواننا المواطنين: هذه السلطة الطائفية عم تتخبط اليوم بوج ازمة خطيرة هي كانت سببها. هذه السلطة ما بتعرف ولا بدها تعمل اي اصلاح وتحارب اي فساد. لان ما فيها تحارب نفسها.

ما بقى عنا حل غير بتغيير الحكام عبر انتخابات نيابية مبكرة بينبثق منها مجلس نيابي جديد و رئيس جمهورية جديد وحكومة اخصائيين جديدة لنسترجع بلدنا. اي حكومة منبثقة عن هذا المجلس ما رح تقدر تحكم هذا البلد.

من هلق لوقتها، رح نكون صوت المواطن بكل القضايا...رح نعوز دعمكن وثقتكن.

خليكن على السمع".