تناقض في استراتيجية القتال: تركيا تركّز على رأس العين والأكراد يوسّعون المواجهة

الجمعة 11 تشرين أول 2019 العراق تابلويد

تناقض في استراتيجية القتال: تركيا تركّز على رأس العين والأكراد يوسّعون المواجهة

العراق تابلويد-تقدم الجيش التركي في عمليته العسكرية في شمال سوريا وطوّق مدينتي رأس العين وتل أبيض.

ويحاصر الجيش التركي بلدة رأس العين بنيران الغارات الجوية والقصف المدفعي، وتدخلُ تعزيزاتٌ من المعارضة السورية من الأراضي التركية  في اتجاه رأس العين، وتركز مدافع هاوتزر التركية على قصف بلدة تل أبيض.

مروان قامشلو المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية بقيادة الأكراد كشف أنّ "أم المعارك" تدور حاليا في تل أبيض.

وأوضح قامشلو أنّ الاشتباكات تدور على طول الحدود السورية-التركية وصولا الى الحدود العراقية، أي من عين ديوار على حدود العراق شرقا، حتى عين العرب (كوباني) غربا.

ولا تزال الأوضاع الأمنية في محيط القامشلي تقتصر على تبادل القصف بين الجيش التركي وقوات سوريا الديمقراطية.

رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الانسان أكدّ أنّ الجيش التركي سيطر على تسع قرى بالقرب من رأس العين وتل أبيض.

وكشف أنّ أكثر من ثلاثين قتيلا سقط لقوات سوريا الديمقراطية في موازاة العدد نفسه تقريبا من مقاتلي المعارضة السورية، خلال المواجهات الأخيرة، إضافة الى خسائر في صفوف المدنيين.

وأحصت لجنة الانقاذ الدولية نزوح ٧٤ألف شخص من المنطقة الشمالية في سوريا باتجاه مناطق أكثر أمنا.

ولوّحت الإدارة الكردية في المنطقة بإخلاء مخيم يؤوي أكثر من سبعة الاف من النازحين السوريين، وتجري اتصالات لنقل مخيم آخر يؤوي ١٣ ألف شخص منهم عائلات لمقاتلي الدولة الإسلامية، بعد تعرضهما للقصف.