لمن التكليف؟والدولار ب٢١٠٠ليرة

الأربعاء 27 تشرين ثاني 2019 المحرر السياسي

لمن التكليف؟والدولار ب٢١٠٠ليرة

على الرغم من اعلان الرئيس سعد الحريري قراره برفض توليه مهمة تشكيل الحكومة يبقى الغموض يلف اسم "المرشح الواضح"للتكليف والتشكيل.

فبعد خمسة أسابيع على اندلاع الاحتجاجات وتحوّلها في الليالي الماضية من هذا الأسبوع "الى صراع شارعين"مع ارتفاع المخاطر الأمنية، لم يحسم القصر الجمهوري موعد الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية "الرئيس المكلف"وهذا ما يوحي بأنّ الباب لم يُفتح كليا لرئيس الحكومة للدخول الى السراي الكبير.

وترددت معلومات أنّ الخطوط لا تزال مفتوحة بين جهات سياسية من الثنائي الشيعي مع بيت الوسط لإيجاد تسوية تُعيد الحريري الى تولي تشكيل الحكومة،على الرغم من أنّ الخلافات لا تزال تتمحور في نقطة طبيعة الحكومة.

وما يشير الى ضبابية الاتجاهات للخروج من المأزق السياسي للطبقة السياسية المسيطرة، أنّ المرشح الأكثر تداولا وهو سمير الخطيب كشف عن استعداده لتولي المهمة شرط "التوافق"عليه.

وذكر مصدر وزاري قريب من الرئيس ميشال عون لوكالة رويترز "أنّ الحكومة الجديدة لن تكون من لون واحد، وأنّ جهودا ستبذل مع الحريري ليوافق على أن يكون رئيس الوزراء من جديد"وتوقع المصدر إجراء استشارات التكليف في اليومين المقبلين.

ويبدو أنّ الحريري يرفض حتى الساعة الشروط المطروحة عليه، ولا يزال يقف في دائرة حكومة التكنوقراط من دون وجوه سياسية معروفة.

هذه المراوحة السياسية تتزامن مع حدثين كبيرين:

أمنيا: استمرار اهتزاز السلم الأهلي في عدد من المناطق الحساسة كعين الرمانة.

اقتصاديا:واصلت قيمة الليرة اللبنانية تراجعها،وذكرت وكالة رويترز أنّ "خمسة تجار  عرضوا " الدولار ما بين ٢١٠٠و٢١٣٠ليرة، وهو ما يعني انخفاض قيمة العملة اللبنانية بنسبة ٤١في المئة عن السعر الرسمي".