نصائح لدياب بتسريع ولادة حكومة غير فضفاضة

الأحد 22 كانون أول 2019

نصائح لدياب بتسريع ولادة حكومة غير فضفاضة

المحرر السياسي- يسابق الرئيس المكلّف حسان دياب المحتجين "السنة" على تكليفه باعتبار أنّ حزب الله أوصله الى مركزه.

وتكشف صورة الاستشارات غير الملزمة انسحاب المستقبل الاشتراكي والقوات والكتائب من الحكومة الموعودة،وطرح ضبابي لهذه الحكومة من طرفي الثنائي الشيعي،فتكتل حركة أمل طرح "حكومة انقاذ"وشددت كتلة حزب الله على حكومة جامعة وطنيا.

وإذا كان حزب الله يتهرّب من الصاق صبغة "حكومة المواجهة"الا أنّ المأزق الآن يكمن في الشارع السني الذي انتفض بشكل واسع،مستقلا عن الحراك الشعبي العام.

ويتلمّس الثلاثي حزب الله وحركة أمل والتيار الوطني الحر مخاطر حكومة "اللون الواحد" باللجوء الى حكومة الاختصاص تهربا من الانهيارات الأمنية والاقتصادية والمالية والسياسية.

دياب ألمح الى "حكومة مصغرة من مستقلين" وهذا مخرج، مع أنّ المعلومات تتقاطع عند أنّ هذه الحكومة لن تكون "فضفاضة" باعتبار أنّ عدد وزرائها سيكون بحدود ١٨وزيرا.

وكما توقعت ليبانون تابلويد سابقا بأنّ تشكيل الحكومة سيكون "سريعا"، فإنّ نصيحة أسديت للرئيس المكلّف "باختصار الوقت"واعلان الحكومة في بدايات السنة المقبلة،خصوصا أنّ المواقف تشير الى التجاوب طالما أنّ الجميع تمنوا له التوفيق.