فرنسا لتقديم المساعدة للبنان بعيدا من الصراع الاميركي الايراني والسعودية تشاور

الأحد 23 شباط 2020

فرنسا لتقديم المساعدة للبنان بعيدا من الصراع الاميركي الايراني والسعودية تشاور

 صدر موقفان متقدمان من باريس والرياض يفتحان مسربا للضوء في جدار الأزمة الاقتصادية الخانقة في لبنان.

تزامنا مع المحادثات اللبنانية مع وفد صندوق النقد الدولي، عبرت فرنسا عن استعدادها لمساعدة لبنان بمعزل عن الصراع الأميركي -الإيراني، في وقت كشفت الحكومة السعودية عن اتصالات تجريها مع المعنيين من الدول للمساعدة على أساس الإصلاحات.

 

الموقف الفرنسي:بعيدا من ايران

 

قال وزير المالية الفرنسي برونو لو مير  إن فرنسا مستعدة لدعم لبنان ماليا، في إطار ثنائي أو متعدد الأطراف، محذرا من خلط التعافي الاقتصادي في لبنان مع الجهود التي تقودها الولايات المتحدة لمواجهة إيران في المنطقة.

وقال لرويترز في نهاية اجتماع لمسؤولي المالية من مجموعة العشرين "فرنسا مستعدة دائما لمساعدة لبنان. لقد كان الحال دائما في الماضي وسيكون هذا هو الحال في المستقبل"....وأضاف ”نعرف أن ثمة روابط بين المسألتين، لكننا لا نريد خلط قضية التعافي الاقتصادي في لبنان، وهو اليوم في حالة طوارئ واضحة، ومسألة إيران".

التنسيق السعودي مع الدول المعنية

قال وزير المالية السعودي محمد الجدعان  إن المملكة على اتصال ببلدان أخرى لتنسيق أي دعم للبنان على أساس الإصلاحات الاقتصادية...وأضاف للصحفيين في ختام اجتماع لمسؤولي المالية من مجموعة العشرين "المملكة كانت وما زالت تدعم لبنان والشعب اللبناني".