لبنان على حافة الحرب الأهلية

الثلاثاء 26 تشرين ثاني 2019

لبنان على حافة الحرب الأهلية

المحرر السياسي-تراكمت المؤشرات المُقلقة في الليلتين الماضيتين اللتين شهدتا اشتباكات وإطلاق نار وجولات من العنف والاعتداءات.

وأكبر مؤشر للقلق،ما تردد عن اشتباكات بين أنصار حزب الله وحركة أمل من جهة، وبين أنصار تيار المستقبل من جهة ثانية، تطورت الى إطلاق نار في محيط جسر الكولا بيروت.

و على الرغم من أن مصدر اطلاق النار بقي مجهولا، ولم يسقط ضحايا، تُنذر هذه الاشتباكات بتحويل التظاهرات التي غلب عليها الطابع السلمي الى "مسار دموي" خطير، يذكّر" بتحويل "سلمية احتجاجات السوريين" الى حرب أهلية طاحنة.

ومع أنّ تيار المستقبل أصدر بيانا دعا فيه أنصاره الى "تجنب الانجرار وراء أيّ استفزاز يراد منه إشعال الفتن" فإنّ هذا البيان لا يطوّق فتيل النار الذي يمكن أن تشعله الاستفزازات المذهبية والطائفية.

وما يُقلق،اندفاع مناصري حزب الله وحركة أمل الى عدد من الأحياء،كعين الرمانة،وما أقدموا عليه في محيط جسر الرينغ امتدادا الى مونو والجميزة ، من دون أن تتضح طبيعة هذا "العدوان والعدوانية" تجاه الممتلكات، والمواطنين المسالمين في بيوتهم، في وقت لا يظهر أيّ مبادرة من الجهات المختصة لتطويق هذا "الفلتان" الحزبي والمذهبي في شوارع بيروت.