رئيس الجمهورية تسلم من البستاني نسخة من اول رخصة حفر بئر نفطية

السبت 14 كانون أول 2019

 رئيس الجمهورية تسلم من البستاني نسخة من اول رخصة حفر بئر نفطية

أكد رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون أن "سنة ٢٠٢٠ ستشهد بدء اعمال التنقيب عن النفط والغاز في المياه الاقليمية اللبنانية.

وأمل أن يصبح لبنان من البلدان المنتجة للنفط، الامر الذي يعطي دفعا ايجابيا للاقتصاد اللبناني ويحسن الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان".

 وهنأ اللبنانيين على هذا الانجاز الذي تحقق "بفعل الاصرار على الاستفادة من الثروة النفطية والغازية في المياه اللبنانية والذي ترجم في اول قرار صدر عن مجلس الوزراء، في اول جلسة عقدتها الحكومة بعد نيلها الثقة مع بداية ولايتي الرئاسية".

ونوه ب"الجهود التي بذلتها وزيرة الطاقة والمياه ومن سبقها في الوزارة لوضع هذا الانجاز قيد التنفيذ".

كلام الرئيس عون جاء خلال استقباله وزيرة الطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال ندى البستاني ووفد هيئة ادارة قطاع البترول.واطلعت البستاني واعضاء الوفد المرافق رئيس الجمهورية على المراحل التي قطعتها عملية التنقيب عن النفط والغاز في البلوك رقم ٤ في الساحل اللبناني والاجراءات المتخذة لهذه الغاية.

وفي نهاية اللقاء سلمت البستاني رئيس الجمهورية نسخة من اول رخصة حفر بئر نفطية في المياه اللبنانية، والتي كان تسلمها رئيس مجلس ادارة شركة "توتال" لبنان خلال احتفال اقيم في وزارة الطاقة والمياه.