البرلمان العراقي يوصي بإنهاء وجود القوات الأجنبية والصدر لمقاومة دولية

الأحد 05 كانون ثاني 2020 العراق تابلويد

البرلمان العراقي يوصي بإنهاء وجود القوات الأجنبية والصدر لمقاومة دولية

أجمعت المواقف العراقية وحزب الله اللبناني على ضرورة إخراج الجيش الأميركي من المنطقة ردا على اغتيال قاسم سليماني.

وفي خطوة سياسية بارزة،وافق البرلمان العراقي على قرار يطالب الحكومة بإنهاء وجود القوات الأجنبية في العراق ويضمن عدم استخدامها لأراضيه ومجاله الجوي ومياهه لأيّ سبب.

إنهاء الوجود العسكري الاميركي

ويقول القرار إن الحكومة ملزمة بإلغاء طلب المساعدة الأمنية من التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية بسبب إنهاء العمليات العسكرية في العراق وتحقيق النصر.

وإذا كانت قرارات البرلمان غير ملزمة للحكومة فإنّ  رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي دعا في وقت سابق إلى إنهاء وجود القوات الأجنبية.

وأرسلت وزارة الخارجية العراقية شكاوى رسمية إلى الأمين العام للأمم المتحدة وإلى مجلس الأمن الدولي بشأن الضربات الجوية الأمريكية على أراض عراقية وقتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني وعدد من "العسكريين" العراقيين.

مقتدى الصدر:المقاومة الدولية

رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر رأى أنّ  قرارا برلمانيا يدعو لإنهاء وجود القوات الأجنبية "غير كاف" ودعا الى  ضرورة إلغاء الاتفاق الأمني مع الولايات المتحدة على الفور، وإغلاق السفارة الأمريكية في بغداد، وطرد القوات الأمريكية بصورة "مذلة" و"تجريم" التواصل مع الحكومة الأمريكية والمعاقبة عليه.

ودعا الفصائل العراقية المقاومة والفصائل خارج العراق الى اجتماع فوري لإعلان تشكيل أفواج المقاومة الدولية.

وكان الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أكدّ دخول المنطقة في مرحلة جديدة، داعيا الى إخراج الجيش الاميركي منها، من دون التعرض للمدنيين الاميركيين.

وكشف أنّ ايران لم تطلب من أحد الرد على اغتيال سليماني لكنّ "فصائل المقاومة" ستتحرك.