السندات الحكومية للبنان تنتعش في قفزة نوعية

الخميس 30 كانون ثاني 2020

السندات الحكومية للبنان تنتعش في قفزة نوعية

قفزت السندات الدولارية السيادية للبنان  وسجلت بعضها أكبر زيادة ليوم واحد منذ أوائل ديسمبر كانون الأول.

وقال نافذ صاووك كبير الخبراء الاقتصاديين ومحلل الأسواق الناشئة في أوكسفورد ايكنوميكس، إن معنويات السوق تلقت دفعة بعد اجتماعات يوم الأربعاء بين وزراء ومسؤولين مصرفيين لمناقشة كيفية تخفيف الأزمة.

وأضاف صاووك في تعقيب بالبريد الالكتروني "المناخ العام مطمئنلأن الجميع يحاولون ارسال إشارات ايجابية توحي بأننا لسنا بعد على حافة الأزمة وأننا ما زال لدينا وقت.. أظن أن الأسواق تعتبر أن ذلك يعني أن الإصدار المستحق في مارس (آذار) سيجري تسديده".

وينتظر المستثمرون قرارا من الحكومة بشأن كيف ستتعامل مع عبء للديون يثقل كاهلها، بما في ذلك سندات دولية بقيمة 1.2 مليار دولار يحين موعد استحقاقها في مارس آذار وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وكان رئيس الحكومة حسان دياب عقد ورشة عمل  مع الوزراء المختصين بالأزمة الاقتصادية وحاكم مصرف لبنان لمعالجة مسألة استحقاقات المديونية والودائع المصرفية.