لبنان على وشك التخلف عن سداد الديون ما لم يتوصل لاتفاق في اللحظة الأخيرة

الجمعة 06 آذار 2020

لبنان على وشك التخلف عن سداد الديون ما لم يتوصل لاتفاق في اللحظة الأخيرة

 أعدت وكالة رويترز تقريرا مفصلا عن الساعات الحاسمة التي تفصل لبنان عن سداد مدفوعات سندات بالدولار، ونقلت عن مصادر اتجاه لبنان لعدم التسديد.

ومما جاء في تقرير رويترز:

قالت مصادر إن من المتوقع أن يعلن لبنان يوم السبت عجزه عن سداد مدفوعات سندات دولارية قادمة وأنه يريد إعادة هيكلة دين بالعملات الأجنبية بقيمة 31 مليار دولار ما لم يتم التوصل إلى اتفاق في اللحظة الأخيرة مع الدائنين.

وقد يمثل التخلف عن السداد مرحلة جديدة من الأزمة المالية المزعزعة للاستقرار والتي عصفت بالاقتصاد اللبناني منذ شهر أكتوبر تشرين الأول مما أدى إلى أن تخسر الليرة نحو 40 بالمئة من قيمتها ودفع البنوك إلى منع المودعين من الوصول الكامل إلى ودائعهم.

التخلف عن السداد

ومن المقرر أن يعلن رئيس الوزراء حسان دياب قرار لبنان بشأن السندات الدولية عقب اجتماعات الحكومة يوم السبت وقبل يومين فقط من موعد سداد الدولة المثقلة بالديون لحاملي سندات بقيمة 1.2 مليار دولار مُستحقة في التاسع من مارس آذار.

وقال مصدر سياسي بارز مشارك في مناقشات الحكومة بشأن المسألة لرويترز ”لبنان يتجه غدا للإعلان عن توقفه عن الدفع أو تعثره عن دفع سندات اليوروبوندز (دولية) وفوائدها“.

وأضاف ”الحكومة اللبنانية ستبذل كل جهد لإعادة ترتيب علاقاتها مع الدائنين وفتح باب التفاوض حول المرحلة المقبلة“.

وقال ”عندما نتحدث عن إعادة هيكلة الدين فإننا نتحدث عن جميع الديون (السندات الدولية) البالغة 31 مليار دولار“.

وقال المصدر البارز وثلاثة آخرون مطلعون على الأمر لرويترز إن الاتصالات مستمرة حتى اللحظة الأخيرة لكن الجميع يعربون عن شكوكهم بشأن حدوث انفراجة.

وقال مصدر سياسي كبير آخر إن الجهود تهدف إلى تجنب تعثر غير منظم عن السداد لكن الأمل ضئيل في التوصل إلى اتفاق.

وردد مصدر ثالث قريب من الحكومة الرأي نفسه قائلا ”إنهم يحاولون ولكنني لا أعتقد أن هناك أي أمل“.

مهلة الأيام السبعة؟

لا يزال أمام لبنان خيار التذرع بفترة سماح مدتها سبعة أيام للبت بشأن السندات مما سيتيح المزيد من الوقت لإجراء مفاوضات مع الدائنين قبل التخلف عن السداد. لكن الحكومة لم تقل ما إذا كانت ستستخدم هذا التمديد.

وقال المصدر السياسي المشارك في مناقشات الحكومة ”بطبيعة الحال المفاوضات ستكون صعبة“.

 

المصدر: وكالة رويترز