الكاظمي مكلّفا تشكيل الحكومة العراقية بعد اتهامه بالضلوع في اغتيال سليماني

الخميس 09 نيسان 2020

الكاظمي مكلّفا تشكيل الحكومة العراقية بعد اتهامه بالضلوع في اغتيال سليماني

  .العراق تابلويد- برز مجددا اسم رئيس المخابرات العراقية مصطفى الكاظمي في المشهد العراقي بعد تكليفه تشكيل الحكومة

 الرئيس برهم صالح كلف رئيس المخابرات مصطفى الكاظمي بتشكيل الحكومة، جاء تكليف الكاظمي بعد قليل من إعلان رئيس الوزراء المكلف السابق عدنان الزرفي اعتذاره عن تكليفه بتشكيل الحكومة بعدما أخفق في حشد الدعم الكافي.

ماذا يعني اسم مصطفى الكاظمي؟

تُسجّل الملاحظات التالية على هامش التكليف؟

الاجماع المفاجئ للقوى الشيعية المنقسمة سابقا بشأن تكليف الزرفي.

دعم القيادات الشيعية بمجملها رئيس جهاز المخابرات في مهمته الجديدة بعدما كانت تعارضه قيادات مؤيدة لايران.

ومن أبرز معارضيه سابقا كتائب حزب الله العراقي التي اتهمته بمساعدة الاميركيين في تنفيذ عملية اغتيال قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس.

لم تبرز مواقف واضحة من الحراك العراقي بشأن اسم الكاظمي.

 يتميّز الكاظمي بمساره المستقل سياسيا مع أنّه شغل منصب رئيس جهاز المخابرات منذ العام ٢٠١٦ خلال رئاسة حيدر العبادي الحكومة، وهو على علاقة تنسيق مع القيادات الاميركية والايرانية في الساحة العراقية.

أمام الكاظمي فترة ثلاثين يوما لعرض تشكيلته الحكومية على البرلمان العراقي ،واذا فشل، يتم تكليف شخصية أخرى.

نبذة

تتميّز سيرة الكاظمي المولود في بغداد عام 1967،بمعارضته نظام صدام حسين، عاش سنوات في المنفى، لكنه لم ينضم إلى أي من الأحزاب السياسية العراقية.

عمل الكاظمي، الحاصل على شهادة البكالوريوس في القانون، مديرا تنفيذيا لمؤسسة الذاكرة العراقية، وهي منظمة تأسست لغرض توثيق جرائم النظام السابق، نشط طوال خمسة عشر عاما في حل النزاعات، وهذا ما يكسبه خبرة سياسية.

ناشط في مجالات الثقافة والحوار الإنساني بديلا من العنف في حل الازمات.

مارس الصحافة كمحرر وكاتب عمود ورئيس تحرير.