القصة الكاملة لقتل الارهابي التلاوي واستشهاد الجنود

الاثنين 14 أيلول 2020

القصة الكاملة لقتل الارهابي التلاوي واستشهاد الجنود

  

توضحت عملية قتل خالد التلاوي الاسم الإرهابي الخطير في عملية كفتون ما أدى الى مقتله واستشهاد أربعة عناصر من الجيش.

إلحاقاً ببيانها السابق المتعلّق بعملية الدهم في منطقة جبل البداوي حيث قام رأس الخلية الإرهابية التي نفذت عملية كفتون، المطلوب خالد التلاوي بإلقاء رمانة يدوية وإطلاق النار على عناصر الدورية ما أدى إلى استشهاد 3 عسكريين وإصابة رابع بجروح بليغة أدّت إلى استشهاده لاحقاً، فقد طاردت وحدات الجيش الخلية الإرهابية التي فرّت من المنطقة باتجاه محلّة رشعين - طريق بنحي عند الساعة 3.30 فجراً، وعمدت إلى تطويق المحلّة المذكورة حيث اختبأ الإرهابيون. وخلال العملية أقدم الإرهابي التلاوي على إطلاق النار باتجاه أحد العسكريين الذي ردّ عليه بالمثل، ما أدى إلى مقتله على الفور، وتجري ملاحقة أفراد المجموعة الإرهابية لتوقيفهم.

وتمكن الجيش من قتل خالد التلاوي، مسؤول الخلية الإرهابية التي اعتدت على عناصر مخابرات الجيش مساء أمس في منطقة جبل البداوي، في منطقة سهل دنحي في بلدة كفرحبو ـ الضنية، بعد فراره مع ثلاثة عناصر كانوا معه باتجاه الضنية، إثر عدم امتثالهم لأوامر حاجز الجيش عند مدخل بلدة عشاش - قضاء زغرتا، كما تمكن عناصر الجيش من توقيف أحد عناصر الخلية.

وفي التفاصيل، أن عناصر الخلية فروا باتجاه بساتين وحقول بلدة كفرحبو، وتحديدا منطقة سهل دنحي الواقعة على تخوم البلدة لجهة بلدة عشاش المجاورة في قضاء زغرتا، حيث استمر عناصر الجيش بملاحقتهم وتمشيط المنطقة، كما ضرب طوقا أمنيا في المنطقة كما قام بإغلاق كل الطرق في المنطقة، وتحديدا الطريق الرئيسية التي تربط بين الضنية وطرابلس التي قام بإعادة فتحها قبل قليل، وسائر الطرق التي تربط الضنية بزغرتا. وتستمر عمليات المطاردة والتمشيط حتى الآن.

ويعتبر التلاوي من اخطر المطلوبين والذي قام بقتل ٤ عناصر من مخابرات الجيش اثناء مداهمته ليل امس في جبل البداوي ، بالاضافة لضلوعه بجريمة كفتون - الكورة والتي ذهب ضحيتها ٣ شبان.

وكانت قيادة الجيش اعلنت أنه أثناء مداهمة دورية من مديرية المخابرات منزل أحد الإرهابيين المطلوبين في محلة جبل البداوي- المنية، تعرضت لإطلاق نار ورمانة يدوية ما أدى إلى استشهاد ٣ عسكريين وإصابة عسكري آخر بجروح خطرة.

وكان الحيش بعيد منتصف الأمس نفّذ عملية دهم في محلة جبل البداوي، بحثا عن مطلوبين مشتبه بتورطهم في جريمة بلدة كفتون في الكورة الشهر الماضي.
وقامت وحدات الجيش بتطويق المبنى الذي يقيم فيه المشتبه فيهم قرب محطة جمال عثمان للمحروقات، كما قطعت الطريق الرئيسية في المنطقة. وتخلل المداهمة اطلاق نار بين عناصر الجيش والمطلوبين، الذين ألقى احدهم قنبلة.