الحكومة من عيدية الميلاد الى ما شاء الله والرئيسان

الأربعاء 23 كانون أول 2020

  الحكومة من عيدية الميلاد الى ما شاء الله والرئيسان

 نسف الرئيس المكلّف تفاؤله "بالحكومة العيدية" التي أشار اليها  في قصر بعبدا وتراجع الى مربع التعقيدات مؤكدا اصراره مع رئيس الجمهورية على تشكيلها من دون تحديد موعد الا في السنة المقبلة.

الحريري أعلن بعد لقائه مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون:" كنت أتمنى أن تكون هناك حكومة ولكن لا تزال هناك تعقيدات واضحة والأكيد أن هناك وضوحا في المشاكل السياسية الموجودة. واضاف متوجها الى اللبنانيين: "ما حدا يخبركن أنو ما فينا نوقف الإنهيار" ولكن نحن نحتاج الى حكومة من إختصاصيين كي نوقف هذا الانهيار ولن أتوقف إلا عند تشكيل الحكومة ويجب إعادة بناء الثقة ولم يعد هناك وقت فالبلد ينهار بشكل سريع".

وتابع الحريري : الإسراع في تشكيل حكومة هو الأساس ونحتاج إلى أشخاص نستفيد منهم لمصلحة البلد و"يمكن عم نتأخّر" في تشكيل الحكومة وهذا الأمر يشكل ضغطاً على البلد ولكن الرئيس عون وأنا حريصان على تشكيلها".

وختم الحريري: "يجب على المسؤولين التفكير بالناس والمواطنين المحتاجين والمتضررين من إنفجار المرفأ وعظمة لبنان باللبنانيين ونحن قادرون على وقف الإنهيار ولكن يجب أن نتواضع وأن نفكر في مصلحة البلد ويجب أن يكون هناك حكومة بعد رأس السنة".