Lebanon News I ليبانون تابلويد : أخبار الساعة من لبنان والعالم!


ريفي لجبهة مع القوات

تناول النائب أشرف ريفي مسار الانتخابات النيابية ونتائجها.

الثلاثاء ١٧ مايو ٢٠٢٢

اخبار ليبانون تابلويد الآن عبر خدمة
اضغط هنا

أكد المرشح الفائز عن المقعد السني في طرابلس بالانتخابات البرلمانية، أشرف ريفي، في مقابلة مع قناة "الحرة" أنه مستعد لقبول منصب رئاسة الحكومة اللبنانية، متجنبا الخوض في تفاصيل ما إن كان سيصوت لترؤس نبيه بري، مجلس النواب لدورة سابعة. 

وفي رد على سؤال خلال استضافته في برنامج "المشهد اللبناني"، فيما لو كان سيقبل برئاسة الحكومة اللبنانية، إن تم بالفعل اختيار رئيس الوزراء من بين النواب وتشكيل حكومة في حال حصوله على الأصوات الكافية، قال ريفي: "أكيد، هذا موقع مسؤولية، موقع سني أكيد مسؤول، أنا كنت في كل المواقع التي كلفت بها قد أديت دوري كليا، وإذا بالتأكيد حظيت بالعدد الكافي (من الأصوات) لتكليفي، أنا أكيد جاهز ودون تردد نهائيا".

  وردا على سؤال فيما لو كان سيصوت لترؤس برّي مجلس النواب لدورة جديدة، أجاب ريفي: "كله في وقته للأمانة، حكما أنا تغييري، وسأتخذ قرارا بحكم موقعي التغييري وتوجهاتي التغييرية".  وعاد إلى السؤال السابق مضيفا "معي الآن 11 ألف صوت تفضيلي قد يكون .. رقم واحد على المستوى السني، الذي لديه فعلا قبول 11 ألف صوتا تفضيليا لأن يكون نائبا عن منطقة سنية.. هو الأعلى من بين كل المرشحين السنة". 

وفي رد على سؤال بشأن شكل التحالف الذي قد يجمع ريفي مع "القوات اللبنانية" وفيما لو ستكون ضمن التكتل، قال: "قد تكون جبهة أكثر من تكتل، التكتل يكون فيه التصاق عضوي، الجبهة هي تجمع حكما تعمل لهدف أساسي أحيانا".

  وأضاف "نعم، هدفنا الأساسي مواجهة المشروع الإيراني، سيجمع حكما مجموعات سنية، وأنا واحد منهم بعد ترتيب البيت السنّي، بالتحالف مع مكونات مسيحية ترفض القبضة الإيرانية، مقل قوات لبنانية أو حزب الكتائب أو شخصيات مسيحية مستقلة وكذلك درزيا سيكون حليفنا وليد جنبلاط". 

وفي طلب للتوضيح بشأن تواجد "موجة رفض" لحزب القوات اللبنانية داخل الساحة السنية، أجاب ريفي أن "من كان ينادي بخروج 'القوات' من طرابلس كان يسقط أو في الكاد يظهر (في نتائج الانتخابات) واليوم مرشح 'القوات' فاز بالنهاية في طرابلس.. لذا فإن هذه الأقاويل لن تترجم شعبيا، وفي طرابلس يمكن أن أقول مبدئيا من يصمد ليس حزب الله.. مواجهة المشروع الإيراني مقبول سنيا وأكبر دليل كما قلنا .. مرشح القوات على لوائحنا فاز وستعلن نتائجه قريبا".

  وأضاف "بالمقابل من حاول أن يستفيد من هذه الورقة إما متعثر أو خرج من اللعبة نهائيا"، مشيرا إلى أن هذه التصريحات أصبحت "ورقة" يلوح بها من يخسرون بالانتخابات، وقال: "يجب علينا طي صفحة الحرب الأهلية، ولم يقصر أحد بحق الآخر في تلك الحرب نهائيا". 

وفي إجابة على سؤال فيما لو كانوا يحظون بـ "دعم ومباركة سعودية"، قال ريفي: "نحن نلتقي مع المملكة العربية السعودية الحقيقة بتوجهاتها العامة والأساسية.. أما الدعم (فيما يخص) تكاليفنا كانت ذاتية وعائلية وأهلية، أغلبيتها من أهلنا من المغتربات، إنما للأمانة كان الدعم معنوي ودعم سياسي ممكن جدا، لكن ليس أكثر من ذلك". 


أحدث مقاطع الفيديو
مشاهدة :8933 الثلاثاء ٠٥ / يناير / ٢٠٢٢
مشاهدة :6011 الثلاثاء ٠٥ / يونيو / ٢٠٢٢
مشاهدة :5903 الثلاثاء ٠٥ / يناير / ٢٠٢٢
معرض الصور