Lebanon News I ليبانون تابلويد : أخبار الساعة من لبنان والعالم!


القمة الروحية في النجف في منزل متواضع وبالإيجار

عقد البابا فرنسيس لقاء تاريخيا مع المرجع الديني الأعلى للشيعة في العراق آية الله العظمى علي السيستاني في لفتة قوية تدعو للتعايش السلمي.

السبت ٠٦ مارس ٢٠٢١

اخبار ليبانون تابلويد الآن عبر خدمة
اضغط هنا

عقد البابا فرنسيس لقاء تاريخيا مع المرجع الديني الأعلى للشيعة في العراق آية الله العظمى علي السيستاني في لفتة قوية تدعو للتعايش السلمي.

يأتي الاجتماع بين البابا والسيستاني الذي استمر 55 دقيقة، في مدينة النجف المقدسة،  في جنوب العراق، في إطار جولة بابوية سريعة ومحفوفة بالمخاطر في العراق، وهي المرة الأولى التي يلتقي فيها بابا للفاتيكان بمرجع شيعي أعلى.

الاستقبال الحار والمتواضع

 واصطف الأطفال في شارع ملوحين بأعلام العراق والفاتيكان لدى وصول رأس الكنيسة الكاثوليكية.

 وعُقد اللقاء مع البابا في منزل السيستاني المتواضع  في حارة ضيقة في النجف ،وهو المنزل الذي يستأجره منذ عقود.

 والسيستاني له مكانة رفيعة للغاية وسط الملايين من أتباعه الشيعة، وتدخل خلال منعطفات تاريخية في العراق.

المرجعية الشيعية العالية

السيستاني أحد أهم الشخصيات في المذهب الشيعي سواء في العراق أو خارجه. ويحظى السيستاني بنفوذ كبير على الساحة السياسية. وجعلت فتاواه العراقيين يشاركون في انتخابات حرة للمرة الأولى عام 2005 ، وشارك بفضلها مئات الآلاف في قتال تنظيم الدولة الإسلامية عام 2014، وأطاحت أيضا بحكومة عراقية تحت ضغط الاحتجاجات الحاشدة عام 2019.

ونادرا ما يقبل السيستاني (90 عاما) اللقاءات، ورفض إجراء محادثات مع رئيس الوزراء العراقي الحالي، ورؤساء وزراء سابقين، حسبما قال مسؤولون مقربون منه لوكالة رويترز.

وقال مصدر في مكتب الرئيس العراقي إن السيستاني وافق على لقاء البابا بشرط ألا يحضر أي مسؤول عراقي الاجتماع.

المصدر: وكالة رويترز


معرض الصور