لاتتفاءلوا بموازنة التقشف فالدين العام الى مزيد من الارتفاع

الثلاثاء 28 أيار 2019 المحرر الاقتصادي

لاتتفاءلوا  بموازنة التقشف فالدين العام الى مزيد من الارتفاع

ذكرت بلومبرغ تعليقا على انتقال مشروع الموازنة الى مجلس النواب لمناقشتها وإقرارها بأنّ لبنان "على المحك" ويرصده المجتمع الدولي.

واعتبرت وكالة الأنباء الدولية أن هذا المحك يكمن في ال"١١ مليار دولار من التمويل الذي تعهدت به الجهات المانحة الدولية والتي تنتظر أدلة على أنّ لبنان ملتزم بخفض العجز ومكافحة الفساد"، وأشارت الى أنّ حكومة سعد الحريري تسعى الى خفض الإنفاق بمقدار ٨٠٠مليون دولار لتحقيق الاستقرار في المالية العامة.

وزير المالية علي حسن خليل أكدّ الجدية في تخفيض الانفاق بحدود ٧،٦٪.

بلومبرغ توقعت ارتفاع الدين العام في لبنان الذي يقدّر بأكثر من ١٦٠٪من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام، الى حوالي ١٨٠٪العام ٢٠٢٣،وسيحتل لبنان المرتبة الثانية في الديون بعد اليابان بحسب صندوق النقد الدولي.

وأشارت بلومبرغ الى أنّه قبل الموافقة على الموازنة،ارتفعت مقايضات العجز عن سداد الديون مدة خمس سنوات في لبنان بنحو ٢٠٠نقطة أساس منذ أواخر فبراير.واستخلصت أنّه حتي مع ارتفاع السندات الحكومية بالدولار المستحقة لعام ٢٠٢٨ بعد إقرار الموازنة حكوميا،فإنّ العائد لا يزال أعلى من ١٠٪،بالقرب من أعلى مستوى له منذ كانون الثاني الماضي.

الاقتصادي سامي نادر قلل من أهمية الموازنة كقوة"تحولية" طارحا الحاجة الى "نظام حكم آخر بدلا من النظام الحالي الذي يتوزع فيه السياسيون مغانم السلطة".