السؤال المطروح الآن : متى يستقيل الحريري؟

الجمعة 18 تشرين أول 2019

السؤال المطروح الآن : متى يستقيل الحريري؟

ليبانون تابلويد-تتناقض المعلومات بشأن الخطوة التي سيتخذها رئيس الحكومة سعد الحريري بشأن تنفيس الاحتقان في الشارع.

ففي حين أكد مصدر مطلع أنّ الرئيس الحريري "اتخذ قراره بالاستقالة"، بعدما مهد له الطريق "حليفاه" وليد جنبلاط وسمير جعجع ، تشير معلومات أخرى الى أنّ الحريري يتريث في اتخاذ أيّ خطوة في هذا الظرف الدقيق.

وأشار مصدر سياسيّ آخر، الى أنّ البديل بات جاهزا وهو "النائب فؤاد مخزومي الذي كانت له في المدة الأخيرة تصاريح متعددة، وهو يمثل نيابيا شريحة من البيارتة".

واستبعد مراقب سياسيّ قريب من تيار المستقبل، خيار مخزومي، معتبرا "أنّ لا خيار الا بعودة الحريري الى السراي الكبير ولكن بمعطيات جديدة، والا سيدخل لبنان في أزمة نظام".

وأكدّ هذا المراقب أنّ "ما يحدث في الشارع هو نتيجة تراكمات حصلت في المدة الاخيرة، اقتصاديا ونقديا واجتماعيا وسياسيا، وتوجتها الحرائق" ورأى أنّ هذه العفوية الشعبية "دخلت الآن في مرحلة الاستغلال السياسي، وأنّ الحريري ضاقت خياراته بشكل كبير ولم يعد يستطيع تحمل تبعات التطورات".