لا نتائج ميدانية للقاء الرئيس عون مع رئيسي الجامعتين الأميركية واليسوعية

الاثنين 28 تشرين أول 2019

لا نتائج ميدانية للقاء الرئيس عون مع رئيسي الجامعتين الأميركية واليسوعية

اتخذ اجتماع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مع رئيسي الجامعتين الاميركية واليسوعية الدكتور فضلو خوري والبروفسور سليم دكاش، أهمية خاصة.

وفي حين لم تصدر عن الاجتماع قرارات رسمية، عرض الرئيس عون رؤيته للوضع الراهن وسبل معالجته، واستمع الى وجهتي نظر الدكتور خوري والبروفسور دكاش.

ولا يزال  قرار فتح الجامعات والمدارس يرتبط بقرار رسمي يصدر عن وزير التربية، في حين أنّ رئيسي الجامعتين يكثفان اتصالاتهما الأكاديمية لمواكبة التطورات.

ويشكل هذا الاجتماع أهمية لأنّه جمع رئيس الجمهوري مع رأسي الجامعتين اللتين تشكلان مصدرا مهما لمشاركة الشباب والشابات في الحراك الشعبي.

وينشط أساتذة الجامعتين في عقد "ندوات نقاشية وتثقيفية" في ساحة الشهداء، تجمع الجمهور المتظاهر.

ولوحظ أنّ رئاسة الجمهورية أعطت هذا اللقاء أهمية، فتكوكب حول الرئيس عون مستشاروه وعلى رأسهم وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي والمدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور أنطوان شقير ومدير مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية الأستاذ رفيق شلالا.