رحيل ميشال اده قامة من الزمن الجميل

الأحد 03 تشرين ثاني 2019

رحيل ميشال اده قامة من الزمن الجميل

خسر لبنان وجها مشرقا في الشأن الوطني العام، الوزير السابق ميشال اده الذي اشتهر بشخصيته الطيبة وبمبادراته الوطنية والاجتماعية والثقافية والإنسانية.

تخصص في الصراع العربي الإسرائيلي والحركة الصهيونية.

رجل أعمال ناجح على المستوي الدولي.

رئيس سابق للرابطة المارونية بتكليف من البطريرك مار نصرالله بطرس صفير.

تميّز بعلاقاته الجيدة والمنفتحة على التيارات السياسية في لبنان.

وزير في حكومات عدة، منها العام ١٩٦٨ برئاسة رشيد كرامي في عهد الرئيس شارل حلو(وزير الأنباء ووزير البرق والبريد والهاتف).

شغل وزارة الاعلام في عهد الرئيس الياس سركيس في حكومة شفيق الوزان(١٩٨٠-١٩٨٢).

في عهد الرئيس الياس الهراوي تولى وزارة الثقافة والتعليم العالي في حكومة الرئيس رفيق الحريري(١٩٩٢-١٩٩٥)، وأعيد تعيينه في المنصب نفسه في حكومة الحريري (١٩٩٥-١٩٩٦).

اشترك كوزير دولة في حكومة الحريري العام ١٩٩٦-١٩٩٨.

رُشّح مرارا لرئاسة الجمهورية.

ناشر جريدة لوريون لوجور.

ميشال اده رجل مثقف،ساخر،متواضع،فرانكوفوني،وأهم ما في شخصيته صفاتها الانسانية والوطنية.