كلودين عون روكز تفجّر قنبلة ثانية: خاب أمل الناس بالعهد

الخميس 07 تشرين ثاني 2019

كلودين عون روكز تفجّر قنبلة ثانية: خاب أمل الناس بالعهد

أعلنت كلودين ميشال عون زوجة النائب شامل روكز أنّ "بلدنا ليس على مايرام".ووصفت السيدة كلودين التظاهرات الحاصلة في لبنان ب"الانتفاضة" في حديث خاص لوكالة رويترز، معتبرة أنّ "أصوات صادقة" تنطلق منها والتي أشعلتها "الازمة الاقتصادية".

وقالت كما نقلت رويترز:" يوجد صرخة ضدّ جبران باسيل، ولكن هناك صرخات أخرى في الشمال والجنوب وأماكن أخرى ويجب ألا نحصر كل الانتفاضة بشخص واحد".

ولفتت الوكالة الى أنّه على رغم "دعمها قضايا الناس، لا تحصر كلودين الأسباب بمرحلة حكم والدها بل بتراكمات من عقود مضت".

وعدّدت مطالب الانتفاضة بالقول:" في الشارع في من كل شيء.أناس يريدون إسقاط النظام، وأناس يدعون الى استقالة رئيس الجمهورية وآخرون يدعون الى اجراء انتخابات نيابية مبكرة، ولهذا اضطر رئيس الجمهورية أن يسألهم من الذي سيفاوض؟ من الذي يستطيع التحدث معنا لنرى ما هي المطالب الحقيقية؟لا يوجد لديهم قيادة".

وعن عهد والدها تقول:"الناس كانت منتظرة الكثير من التغيير والإصلاح.في هذا العهد كان في توقعات عالية للناس لأنهم كانوا ينتظرون أن يكون هناك محاسبة وتغيير واصلاحات سريعة. مرت ثلاث سنوات أي نصف العهد. الناس طرحت الثقة لأنّها لم تر المحاسبة التي تنتظرها ولم تر التغيير.يعني خاب أملهم في مكان معيّن وهذا أمر لا نستطيع نكرانه اليوم".

ومن مكتبها في منطقة بعبدا "على بعد أمتار من القصر الرئاسي"، أكدّت رئيسة الهيئة الوطنية لحقوق المرأة في لبنان ، وهي "مؤسسة حكومية مرتبطة برئاسة الحكومة ويعيّن رئيس الجمهورية رئيسها":" ليس لدينا ثقة بكم وأنتم لم تكونوا على قدر مستوى المسؤولية التي أعطيناكم إياها. لهذا طرحوا هم الثقة وأسقطوا الحكومة"قاصدة المتظاهرين الذين أجبروا الحكومة على الاستقالة.

وقالت:" جنوب وشمال وبعلبك وبيروت وجبل لبنان وسهل. هذه أول مرة تحصل مظاهرات بكل لبنان بذات الوقت وعابرة للطوائف وللطبقات الاجتماعية، كانت فعلا صدمة".

واستطردت السيدة كلودين عون روكز:" بلدنا ليس على ما يرام.لا مش ماشي الحال".

وطالبت بالتغيير قائلة:" أنا لا أجدها صعبة الى هذا الحد أن تتغيّر الحكومة لآن كلنا أشخاص بالنهاية.المؤسسات هي التي تبقى والأشخاص تتغير أصلا.وأنا أطالب بحكومة ثقة، يعني أشخاص لديهم الكفاءة والخبرة والنظافة، وآعتقد أنّ حتى بالأحزاب يوجد هكذا أشخاص توحي بالثقة".

ودعمت كلودين عون روكز قضايا المرأة.

نشير الى أنّه لم تكذّب أي جهة أو لم تشكّك في ما ورد في وكالة رويترز نقلا عن السيدة كلودين عون روكز.