السيستاني يحصر الرد على الغارة الأميركية بالسلطات العراقية

الاثنين 30 كانون أول 2019

السيستاني يحصر الرد على الغارة الأميركية بالسلطات العراقية

ارتفعت حدة التوتر بين الولايات المتحدة الاميركية وايران في العراق الى مستوي غير مسبوق.

فالولايات المتحدة الاميركية أعادت خلط الأوراق في المواجهة بين واشنطن وطهران بالرد على استهداف قواتها في كر؛وك يوم الجمعة الماضي بتوجيه ضربات لخمس قواعد ل"كتائب حزب الله" العراقية، ثلاثة منها في غرب العراق، واثنتان في سوريا،أوقعت عدد واسعا من القتلى والجرحى.

ايران نددت وحزب الله اللبناني، وهددت كتائب حزب الله العراقية برد قوي.

تصاعد حدة المواجهة دفعت المرجع الشيعي الأعلى في العراق آية الله علي السيستاني الى التنديد بالغارات الأميركية مطالبا باحترام سيادة العراق.

ووازن السيستاني موقفه بالقول إنّ "ممارسات غير قانونية تقوم بها بعض الأطراف" يجب ألا تستخدم ذريعة لانتهاك سيادة العراق.

وأضاف في البيان ”السلطات الرسمية العراقية هي وحدها المعنية بالتعامل مع تلك الممارسات واتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنعها، وهي مدعوّة إلى ذلك وإلى العمل على عدم جعل العراق ساحة لتصفية الحسابات الإقليمية والدولية وتدخل الآخرين في شؤونه الداخلية".