أبشروا...انخفاض سعر الصرف ٣٠ليرة

الخميس 04 حزيران 2020

أبشروا...انخفاض سعر الصرف ٣٠ليرة

 المحرر الاقتصادي-تعزّزت  الحركة النقدية في سوق الصيرفة وسط إشارات سلبية لا توحي بتعافي الليرة قريبا.

أولا، بقيت السيولة النقدية، خصوصا في العملة الصعبة، متوارية الا عند الصيرفة وهذا ما يطرح علامات استفهام عن دور المصارف في الأسواق الموازية.

ثانيا، خفض الصرافون سعر الصرف المعلن للدولار بواقع ٣٠ليرة مقارنة مع أسعار الامس، وكشفوا أنّهم سيشترون الدولار بسعر لا يقل عن ٣٩٢٠ ليرة ويبيعونه بحد أقصى ٣٩٧٠ليرة.

وانخفضت الليرة نحو 60 بالمئة من سعر الصرف الرسمي البالغ ١٥٠٧،٥  ليرة منذ تشرين الأول في خضم أزمة مالية حادة أصبحت فيها الدولارات شحيحة أكثر من أي وقت مضى وفق توصيف وكالة رويترز التي نشرت أنّ الصرافين أنهوا إضرابا استمر لشهر واحد ، وأعلنوا سعرا للشراء بحد أقصى ٣٩٥٠ ليرة لبنانية وسعرا للبيع بحد أقصى أربعة آلاف ليرة.