الحكواتي ... وعنتر

الأحد 19 تموز 2020

الحكواتي ... وعنتر

 !ميشال معيكي- مطالع القرن الماضي، كانت قهوة الحكواتي في أحياء بيروت" العطيقة"، ملتقى الشباب والقبضايات، على ضوء قناديل الكاز

وكان الحكواتي تلفزيون ذلك الزمان!

خبريات الشاطر حسن والسندباد وأبو زيد الهلالي والزير سالم وبطولات "فارس الفوارس" عنترة بن شداد وغرام عبلة...وأصوات الجمهور:" أكمِل يا بو الهمم" والحكواتي يصول ويجول ويلوّح بالعصا على كركرة الأراكيل، وصيحات التمجيد والتهييص للبطولات!!

ثم يضرب العصا على خشبة المنصّة"

"وبكرا مِنكفّي الحكاية"...

                                                            ***

تغيّر شكل الحكواتي، والمنصّة. غاب الغنباز والطربوش!

على مصطبة التلفزيون نيو- حكواتي، يحكي. يبتزّ. يقدّم الوعود بالمَنّ والسلوى، ويعدّد "انجازات" عنترة على أطلال الجمهورية، وسط صيحات جمهور الجوع والوجع!!

وبكرا حكاية " التاجر والعفريت".